أبل تعود مرة أخرى للاهتمام بالسيارات ذاتية القيادة

كشفت رسالة مرسلة من شركة أبل الأمريكية إلى إدارة سلامة المرور الوطنية أن الشركة الأمريكية عادت من جديد للاهتمام بالسيارات ذاتية القيادة، وتبدي الشركة في الرسالة موقفها من تنظيم هذه السيارات.

وهذه الرسالة التي أرسلتها شركة أبل تشير إلى اهتمامها بهذا المجال، بالرغم من أنها لم تؤكد فيها أنها تعمل بالفعل على شيء في هذا القطاع مثل سيارة أو النظام فقط، ولكنها أشارت إلى أن استخدام تعلم الآلة يساعد في تطوير ذكاء منتجاتها وخدماتها، وأوضحت الشركة أيضا أن درست هذا المجال كثيرا وأنها متحمسة لتطبيق الأنظمة الذاتية وبالأخص النقل.

وتناولت شركة أبل أيضا موضوع مشاركة البيانات التي تقوم السيارات بين الشركات المصنعة بجمعها، حيث أن مشاركة البيانات تحسن من أنظمة القيادة للسيارات ذاتية القيادة وتزيد من مستوى الأمان للسيارات، وذلك عن طريق تعلم الأنظمة من البيانات وأخذ المعلومة المفيدة، وتناولت الشركة أيضا مواضيع الخصوصية والأمان.

وفي شهر أكتوبر الماضي قامت وسائل الإعلام بالإعلان عن تراجع شركة أبل عن العمل على تطوير سيارة ذاتية القيادة إلى العمل على فقط على تطوير نظام تشغيل السيارات وتقديمه للشركات المصنعة لها، وذلك لعدم قدرتها على الدخول بعلامتها التجارية بمنافسة سيارات أخرى مثل سيارة تيسلا، وقد ذكرت إشاعات من قبل أن موعد إطلاق سيارة أبل ذاتية القيادة سيكون بين عامي 2020-2022، ولكن لا نعرف حتى الآن نية أبل في هذا الموضوع.

تعليقات
تحميل...