قام مسئول في شركة كوالكوم بالرد على دعوى شركة أبل القضائية وقال أن هذه المطالبات لا أساس لها وأن الشركة الأمريكية تتعمد تشويه الاتفاقات بينهما.

وقد تقدمت شركة أبل الأمريكية بطلب دعوى قضائية على شركة كوالكوم تتهمها فيها بفرض رسوم مالية باهظة مقابل استخدامها براءات الاختراع الخاصة بكوالكوم، وقد ذكر “إنكوربوريتد” نائب الرئيس التنفيذي والمستشار العام أن: “بالرغم من أننا لا نزال حتى الآن في طور مراجعة شكوى شركة أبل لكن يبدو أن مطالبتها ليس لها أي أساس، وقد تعمدت الشركة الأمريكية تشويه المفاوضات بيننا، فضلا عن قيمة التقنية التي اخترعناها، والمشاركة مع صانعي الأجهزة المحمولة عن طريق الترخيص خاصتنا”.

وأكمل روزنبرج كلامه قائلا أن أبل قامت بتشجيع الهجمات على أعمال شركة كوالكوم في العديد من الدوائر القضائية على مستوى العالم، وطبقا لما جاء مؤخرا في قرار سلطة مكافحة الاحتكار في كوريا الجنوبية ودعوى لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية من حجب للمعلومات وتشويه للحقائق.

وأضاف روزنبرج أن: “نحن نرحب بتوفير الفرصة لهذه الادعاءات غير الصحيحة التي سمعت في المحكمة، وسنقوم بكشف ممارسات أبل وفحص الدعوى بشكل دقيق”، وقد ذكرت أبل في الدعوى أن كوالكوم قامت باتخاذ بعض الخطوات، والتي من بينها حجب مليار دولار دفعتها لها كرد فعل انتقامي، وأوضحت أن كوالكوم تفرض رسوما باهظة تزيد عن جميع الشركات المرخصة لبراءات الاختراع التي تمتلك اتفاقيات معها بخمس مرات.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *