ذكاء اصطناعي سيقبع في قلب جالكسي S10

تحظى صناعة الذكاء الإصطناعي بطابع تنافسي مثير للإهتمام في شتى المجالات لاسيما الهواتف الذكية، وفي حين أن معظم الشركات تميل إلى ربط مصطلح الذكاء الاصطناعي بالمساعدين الصوتيين، إلا أن صناعة التكنولوجيا ككل قد خطت خطوات كبيرة لتحسين جميع المهام، مثل التعرف على الصور وعرض الرسومات باستخدام التكنولوجيا .

وكنا قد رأينا بعض من تطبيقات الذكاء الإصطناعي في هواتف 2018 على مدار العام، والآن نحن بصدد الانتظار لمعرفة ما تخبئه لنا 2019 في هذا المجال، وعلى ما يبدو، فإن شركة سامسونج تستعد للجيل الثاني من شريحة وحدة المعالجة العصبية المخصصة (NPU) الخاصة بها.

حيث أكدت المصادر على إنتهاء سامسونج من الجيل الثاني من شريحة وحدة المعالجة العصبية المخصصة (NPU)، والتي من المفترض إن صح الخبر أن نراها في مجموعة شرائح Exynos 9820 الرئيسية، وبالتالي، فقد يتم تضمينها ضمن عائلة جالكسي S10 .

كذلك أشارت التقارير إلى خطط كوالكوم لتضمين وحدة NPU جديدة في خليفة Snapdragon 845 القادم والذي يُطلق عليه Snapdragon 8155 ، وهو المعالج المنتظر اعتماد عائلة جالكسي S10 عليه في الولايات المتحدة الأمريكية. وإعدادات NPU الجديدة هذه قد تأخذ هواتف سامسونج لمستوى جديد من الأداء كما رأينا مع وحدات المعالجة العصبية في هواتف هواوي وابل هذا العام.

حيث يحتوي معالج A12 Bionic الخاص بآبل على محرك عصبي بثمانية أنوية كما أنه قادر على تشغيل 5 تريليون عملية في الثانية، في حين يحتوي معالج Kirin 980 من هواوي على وحدة NPU المزدوجة الجديدة والتي يمكنها معالجة 4500 صورة في الدقيقة. والآن مع دخول سامسونج المنافسة، فمن الواضح أن الذكاء الاصطناعي سيصبح أكثر أهمية في التكنولوجيا وخاصة مع الأجهزة الذكية في المستقبل القريب.

تعليقات
تحميل...