تعرف على مميزات الإصدارات الأقدم من منصات الألعاب المنزلية

يذهب المستخدمون في العادة إلى شراء أحدث الإصدارات من منصات الألعاب المنزلية.

 ويأتي هذا من أجل التمتع بأفضل المواصفات وأحدث المميزات، والعمر الزمني الطويل للجهاز.

وتأتي الأسباب وراء اقتناء المستخدمين الإصدارات القديمة من أجهزة الألعاب، الوصول إلى مكتبات الألعاب التي تخص كل منصة بشكل أسرع، والحصول على نفس تجربة الاستخدام الأصلية.

وعند شراء المستخدم منصة ألعاب منزلية كمثال بلايستيشن 3، يتوفر لدى المستخدم مكتبة ألعاب منصة بلايستيشن 3 بالكامل.

إضافة إلى أن تجربة استخدام الألعاب سوف تكون أصلية، على خلاف محاكاة هذه الألعاب على منصات أخرى أو من خلال اللعب السحابي.

تعرف على منصات الألعاب المنزلية :

كانت قد بدأت منصات الألعاب المنزلية مثل بلايستيشن و إكس بوكس وغيرها في السعي وراء تقديم العديد من المميزات والخصائص.

حيث أصبحت تلك الأجهزة تسمح بمشاهدة الموسيقى والمحتوى المرئي وتحميل مختلف التطبيقات والألعاب، والعديد من الخيارات التي أصبحت متوفرة في تلك الأجهزة.

لكن تأتي الإصدارات الأقدم بتقديم تجربة استخدام أصلية تدور فكرتها حول الألعاب فقط.

حيث أن الإصدارات الأقدم من تلك الأجهزة كانت تعمل فقط لتشغيل الألعاب المنزلية.

إضافة إلى أنها كانت لا تهتم بالعديد من الأشياء التي لا تتناسب مع هذه الأجهزة والتي بات من السهل في الوقت الحالي تنفيذها من خلال الهاتف الذكي.

وقد يرى المستخدم في بداية الأمر بأنه مقيد فقط باستخدام الجهاز في الألعاب فقط.

لكن مع مرور الزمن سوف يظهر السبب الرئيسي من تلك القيود، وهو التعمق فقط في الألعاب.

كما توفر الإصدارات الأقدم من أجهزة الألعاب المنزلية أن يستطيع المستخدم بتجربة الألعاب بشكل سهل وبسيط دون الاحتياج إلى الاتصال بالإنترنت.

وتتيح الإصدارات الأقدم بتعديلات عديدة مختلفة عن نظام التشغيل التي يوفرها مجتمع المطورين بصورة دائمة.

ومثال على ذلك نجد أجهزة ”  PS3، PSP، PS Vita، Xbox 360  وغيرهم”.

أما تكون عملية شراء الألعاب للأجهزة الأقدم أوفر للمال، كما هي في حالة شراء الإصدار القديم من تلك الأجهزة.

فمثلاً يمكن شراء جهاز PS2 مستعمل به مجموعة من الألعاب الخاصة به مقابل مبلغ مالي لا يجعلك تستطيع شراء لعبتين على الإصدارات الحالية من الأجهزة الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى