سخرية إسرائيلية من اسم فيسبوك الجديد بسبب معناه بالعبري

تعرض اسم شركة فيسبوك الجديد، ميتا Meta، للسخرية على منصات التواصل الاجتماعي، وبالتحديد في إسرائيل. والسبب هو أن الكلمة بالعبرية تعني حرفيا “ميّت”.

وكتبت الدكتورة نيريت فايسبلات، الخبيرة التقنية، في تغريدة موجهة إلى فريق الاتصالات في فيسبوك: “في اللغة العبرية، كلمة *Meta* تعني *ميت*.”

وأضاف مؤلف كتاب The Techlash and Tech Crisis Communication: “سوف يسخر المجتمع اليهودي من هذا الاسم لسنوات قادمة”. حيث تبدو الـ “ميتا” مثل الصيغة المؤنثة للكلمة العبرية ميّت.

وطرح مستخدم آخر على تويتر السؤال: “ربما هذه رسالة؟ تنويه: أنا لست من أنصار نظرية المؤامرة”. وكتب آخر: “ربما كان ينبغي على فيسبوك (أعتقد أن اسمها Meta الآن؟) أن تقوم ببعض التركيز الجماعي على تغيير العلامة التجارية. FacebookDead#

وقالت تغريدة ساخرة لمنظمة الإنقاذ الإسرائيلية “زاكا Zaka”، والتي يشمل عملها جمع الجثث البشرية لضمان إعداد دفن يهودي مناسب، : “لا تقلقوا، نحن نعمل على ذلك” في إشارة إلى أن هناك شخصا ميتا وستهتم بدفنه.

إنها ليست المرة الأولى التي تقع فيها العلامات التجارية في ملابسات الترجمة. على سبيل المثال، عندما وصلت سلسلة مطاعم كنتاكي إلى الصين في الثمانينيات من القرن الماضي بعبارة “لعق الأصابع رائع (ستأكل أصابعك من لذة الطعام) finger lickin’ good”، لم تُقابل بالحماس من قبل السكان المحليين. حيث كانت الترجمة بلغة الماندرين تعني “تخلص من أصابعك”. ومع ذلك، لم يحدث أي ضرر حقيقي، وأصبحت كنتاكي واحدة من أكبر سلاسل مطاعم الوجبات السريعة في البلاد.

قوبل تغيير العلامة التجارية على فيسبوك يوم الخميس بضحك من نوع مختلف لدى إحدى الشركات الصناعية الكندية المغمورة، حيث ارتفع سعر سهمها في قضية واضحة تتعلق بالخطأ في الهوية. ذكرت رويترز أن الأسهم في شركة Meta Materials، ومقرها في نوفا سكوشا، قفزت بنسبة 6% في التداولات الافتتاحية في بورصة ناسداك يوم الجمعة، بعد ارتفاع بنسبة 26% في التعاملات بعند انتهاء الجلسة. في حين ارتفعت أسهم فيسبوك بنسبة 1.6%.

تتخصص شركة Meta Materials في تصميم المواد المستخدمة في الصناعات بما في ذلك الإلكترونيات الاستهلاكية والفضاء، وتبلغ قيمتها السوقية المقدرة 1.3 مليار دولار (950 مليون جنيه إسترليني). ظل من غير الواضح ما إذا كان ارتفاع الأسهم ناتج بالفعل عن التشابه في الأسماء. سأل أحد المستخدمين في مجتمع Reddit المخصص لمناقشة أسهم Meta Materials: “هل حركة السعر (بعد ختام الجلسة) حقيقية، أم أن الأشخاص الذين يشترون أسهم MMAT يعتقدون أنهم يحصلون على أسهم فيسبوك بسعر رخيص حقًا؟”

مهما كانت الأسباب، سارعت الشركة بالاحتفال بمكاسبها غير المتوقعة. حيث شارك جورج باليكاراس، الرئيس التنفيذي لشركة Meta Materials، في المرح، وغرد: “بالنيابة عن Metamaterialtec@، أود أن أرحب ترحيباً حاراً بـ Facebook@ في metaverse#.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى