كيف تتحقق من مدة استخدام هاتف الأندرويد

تمثل الهواتف الذكية جزءًا كبيرًا من حياتنا، ولهذا قد يكون من السهل فقدان السيطرة على مجرى الأمور والخروج عن المسار، وقضاء الكثير من الوقت في التحديق في شاشات هواتفنا دون أن نشعر بمرور الوقت. 

لحسن الحظ، يمكنك معرفة الوقت الذي قضيته مطالعا الشاشة في هاتف الأندرويد الخاص بك من خلال تطبيق Digital Wellbeing أو الرفاهية الرقمية، الذي يتتبع مدة استخدامك الإجمالية للهاتف والمدة التي تقضيها في كل التطبيقات.

تحقق من مدة استخدام هاتف الأندرويد ووقت الشاشة

تطبيق الرفاهية الرقمية أو Digital Wellbeing هو تطبيق مدمج في نظام التشغيل أندرويد 9 وما فوق، وهذا يعني أنك لن تحتاج إلى تثبيت أي برامج إضافية.

ابدأ بالانتقال إلى الإعدادات > ومن ثم الرفاهية الرقمية وأدوات الرقابة الأبوية.

سترى في الشاشة الرئيسية مخططًا دائريًا يلخص إجمالي استخدامك للهاتف اليوم والتطبيقات التي كنت تستخدمها تحديدا.

اضغط على منتصف الرسم البياني الدائري لتنتقل للوحة التحكم.

سترى الآن مخططًا شريطيًا يوضح وقت الشاشة للأسبوع الحالي. اضغط على أحد الأيام لمعرفة بيانات استخدامك في ذلك اليوم.

قم بسحب المخطط الشريطي لليمين للتمرير مرة أخرى خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة من البيانات. يمكّنك هذا من التحقق من أنماط الاستخدام الخاصة بك ومعرفة ما إذا كانت تتغير بمرور الوقت، ويعد هذا مفيد بشكل خاص إذا كنت تريد تقليل وقتك في مطالعة الشاشة ومدة استخدام هاتف الأندرويد.

حدد أحد التطبيقات في النصف السفلي من الشاشة لمزيد من المعلومات التفصيلية حول البرنامج المحدد. هناك، يمكنك ضبط مؤقت لتحديد المدة التي يمكنك استخدامها في اليوم، وكذلك التحكم في الإشعارات التي تحصل عليها منه.

في بعض التطبيقات – على سبيل المثال تطبيق اليوتيوب – ستحصل على رابط إلى لوحة التحكم الخاصة بالتطبيق، مع المزيد من الضوابط لإدارة وقت الشاشة، بما في ذلك التذكير بفترات الراحة.

لاحظ أن تطبيق الرفاهية الرقمية قد يبدو مختلفا قليلاً في بعض الهواتف عن هذه الصور، حيث تقوم الشركات المصنعة بتخصيص التطبيق بمميزاتها الخاصة. ومع ذلك، تعمل جميع الإصدارات بنفس الطريقة.

أنت الآن تعرف كيفية العثور على الوقت الذي قضيته مطالعا الشاشة على هاتفك الأندرويد. قد تصاب بالصدمة من الأرقام، فنحن نمسك هواتفنا دون تفكير، وهذه الدقائق تتراكم بسرعة.

أسوأ ما في الأمر أن إضاعة كل هذا الوقت تجعلنا غير منتجين. لحسن الحظ، هناك طرق لتقليل فترات استخدامك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى