مصير CES 2022 بعد انضمام مايكروسوفت لقائمة المنسحبين

مايكروسوفت هي أحدث شركة أبلغت عن عدم تواجدها في 2022 CES، حيث زاد انتشار فيروس كورونا COVID-19 بشكل واسع. وهي بذلك تنضم إلى قائمة متزايدة من الشركات الكبرى التي تتخلى عن أكبر معرض تكنولوجي في العالم.

قال متحدث باسم الشركة في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني: “بعد مراجعة أحدث البيانات حول بيئة كورونا COVID-19 سريعة التطور، قررت مايكروسوفت عدم المشاركة ماديا في CES 2022”. رفض المتحدث الرسمي إعطاء اسمه، لأن هذه هي الطريقة التي تفضل بها مايكروسوفت الإعلان عن تغييرات حالتها في الأحداث المشابهة. بدلاً من ذلك، سيكون للشركة حضور رقمي في مجالات مثل أدوات الصحافة الخاصة بالسيارات، وشركاء مايكروسوفت.

كانت مايكروسوفت أبرز وأكثر العارضين تميزا وانتظارا في مؤتمر التكنولوجيا الأهم، وهي الآن آخر الحاضرين الذين أعلنوا عن عدم تواجدهم. حيث انسحبت كل من لينوفو – Lenovo وتي-موبايل – T-Mobile وأمازون – Amazon، وميتا – Meta، الشركة التي كانت تُعرف سابقًا باسم فيسبوك، و GM وإنتل – Intel و تويتر وجوجل، والسبب في كل هذه الإنسحابات تخوفاتٌ من كورونا COVID-19. وكان المرض يرتفع بسرعة بالنسبة معدل الانتشار مرة أخرى في الولايات المتحدة، حيث يجتاح متغير جديد للفيرس السكان.

بالرغم من ذلك، وبالأمس، أصر منظمو CES على أن الحدث سيستمر بغض النظر عن كل هذه الإنسحابات، حيث تؤكد على اتخاذ جميع الإجراءات الإحترازية اللازمة، مثل طلب شهادة التلقيح من الزوار، وإجبارهم على أرتداء كمامات أو أقنعة، ووجود اختبارات سريعة مجانية. وقالت جمعية تكنولوجيا المستهلك التي تنظم الحدث، يوم الأربعاء، أن 42 عارضا قد ألغوا حضورهم.

في سلسلة تغريدات نُشرت، قال حساب CES الرسمي: “يظل تركيزنا على عقد معرض لصناعة التكنولوجيا، ومنح أولئك الذين لا يستطيعون الحضور شخصيًا القدرة على تجربة سحر CES رقميًا.”

وتابعت: “سيوفر معرض CES 2022 فرصة للشركات من جميع أنحاء العالم، كبيرة كانت أو صغيرة، إطلاق منتجاتها، وبناء العلامات التجارية، وتشكيل الشراكات. ونظرًا لتدابيرنا الصحية الشاملة، إلى جانب انخفاض الحضور وتدابير التباعد الاجتماعي، فنحن على ثقة من أن الحضور والعارضين يمكنهم إقامة حدث آمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى