فيسبوك تحظر وسائل الإعلام الحكومية الروسية من الإعلان على المنصة

يحظر فيسبوك وسائل الإعلام الروسية التي تديرها الدولة من الإعلان عن المحتوى واستثماره على المنصة وسط الصراع المستمر في أوكرانيا.

أعلن ناثانيال جليشر، رئيس السياسة الأمنية في فيسبوك على تويتر قائلا:

“نحن الآن نحظر وسائل الإعلام الحكومية الروسية من تشغيل الإعلانات أو تحقيق الدخل على منصتنا في أي مكان في العالم”. لقد بدأ تطبيق هذه التغييرات بالفعل وستستمر حتى نهاية الأسبوع.”

وأشار أيضًا إلى أن فيسبوك ستستمر في إضافة تسميات إلى “وسائل الإعلام الحكومية الروسية الإضافية”، وهي مبادرة بدأتها المنصة مع جميع وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة في عام 2020.

أنشأ فيسبوك منذ ذلك الحين مركزًا للعمليات الخاصة للمساعدة في مراقبة الشبكة والاستجابة للصراع المتطور. كما طرح أيضًا “أداة بنقرة واحدة” في أوكرانيا تتيح للمستخدمين قفل ملفاتهم الشخصية، ومنع أي شخص باستثناء الأصدقاء من مشاهدة منشوراتهم وصورهم وقصصهم، أطلقت شركة ميتا نفس الميزة خلال الأزمة في أفغانستان في أغسطس الماضي.

اقرأ أيضا على تكنولوجيا نيوز:

وكرد على ذلك، حظرت روسيا بالفعل جزئيًا الوصول إلى فيسبوك في البلاد، كما قامت بحظر تويتر أيضا، حيث زعمت الحكومة الروسية أن المنصة “قيدت” أربعة حسابات مرتبطة بوسائل الإعلام الروسية. أمر منظم التكنولوجيا والاتصالات في الدولة، الشبكة الاجتماعية فيسبوك بوقف تدقيق الحقائق وتصنيف المحتوى من وسائل الإعلام المملوكة للدولة، لكن فيسبوك رفضت الامتثال لتلك المطالبات والأوامر.

وأضاف جليشر: 

“نحن نراقب الوضع في أوكرانيا عن كثب وسنواصل مشاركة الخطوات التي نتخذها لحماية الأشخاص على منصتنا”.

جدير بالذكر أن كل من جوجل وتويتر قاما بإجراءات مشابهة للتي اتخذاتها فيسبوك مع تغييرات طفيفة، حيث قامت جوجل بزيادة أمان حسابات للأشخاص تلقائيًا في المنطقة وستواصل القيام بذلك مع تطور التهديدات الإلكترونية.” يمكن أن يشمل ذلك تمكين التحقق بخطوتين (2FA) لمزيد من المستخدمين مثلما كان يحصل بالفعل بشكل مستقل في الأشهر الأخيرة. وتويتر أيضا قامت بفرض تعليق مؤقت على الإعلانات في أوكرانيا وروسيا لضمان وضوح معلومات السلامة العامة، والأخبار الضروري وصولها للمواطنين وعدم تشتيها بواسطة الإعلانات. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى