تويتر يختبر أولى أفكار إلون ماسك.. تغيير كبير قادم للمنصة

بدأت إدارة تويتر بالتحرك نحو تغيير خوارزميات عرض المحتوى على الصفحة الرئيسية لأول مرة منذ سنوات، وذلك بالتعاون مع شركة تطوير خارجية من أجل تحسين تجربة الاستخدام وتغيير آلية اختيار التغريدات التي يتم عرضها للمستخدم.

يمتلك تويتر خوارزميات خاصة لعرض المحتوى للمستخدمين في الصفحة الرئيسية بالاعتماد على الحسابات التي تتم متابعتها، مع تقديم بعض الاقتراحات بشكل محدود بناءً على نوعية المحتوى الذي يتابعه المستخدم.

رصدت جين مانشون وونغ، المهتمة بمتابعة التغيرات والاتجاهات على تويتر، وجود تغييرات تختبرها الشركة لتعديل خوارزميات عرض المحتوى في الصفحة الرئيسية، وذلك قبل شهر تقريبًا، وبدأت في ملاحظة المزيد من التغييرات التي تعمل في إطار التجربة حتى الآن من الشركة.

وأوضحت في تغريدة نشرتها عبر حسابها الشخصي على تويتر، أن المنصة الاجتماعية تعمل على تغييرات أساسية في طريقة عرض محتوى الصفحة الرئيسية وذلك بالتعاون مع شركة طرف ثالث.

في الوقت الحالي، يقدم تويتر تغريدات من حسابات يتم متابعتها كما يقدم إمكانية تشكيل قوائم خاصة لضم عدد من الحسابات بشكل يدوي يحددها المستخدم نفسه، ويتم تثبيتها في الأعلى بجانب الصحفة الرئيسية.

بينما التغيير تشير إلى أن الشبكة الاجتماعية تخطط لتغيير جزري في خوارزميات عرض المحتوى في الصحفة الرئيسية بشكل تلقائي تمامًا.

يُشار هنا إلى أن خوارزميات تويتر لا تزال مجهولة تمامًا وغير واضحة، ولكن في الفترة الأخيرة ظهر اتجاه من الغضب ضد المنصة بسبب ارسال اشعارات لمحتوى مقترح بعيد عن اهتمامات المستخدمين، ما تسبب في استيائهم.

تويتر
تويتر

تويتر يعمل على تحسين دقة المحتوى المقترح للأشخاص بناءً على اهتماماتهم، والتوازن بين عرض المنشورات الشخصية أو الحسابات العامة والخبرية بما يتوافق مع اهتمامات المستخدم.

كما ذكر تقرير لـ Cnet أن تويتر لديه خطط ومحاولات لزيادة توسع الاقتراحات للفيديوهات والأحداث المشتركة، إذ تريد المنصة التقدم في التنافس على نشر الفيديوهات كما في تيك توك وإنستغرام.

كما ذكر التقرير في الوقت نفسه، أن الخطط تتضمن أيضًا أن يكون المستخدم نفسه صاحب الحرية والقدرة على اختيار المحتوى الذي يحب مشاركته من خلال الاهتمامات اليدوية، والتي ستعمل بالتوازي مع خوارزميات الاقتراح التلقائي.

يُشار هنا إلى أن حرية تخصص الاهتمامات والعرض على الصفحة الرئيسية، هي أحد الأفكار الكبيرة التي يسعى الملياردير ورجل الأعمال إلون ماسك إلى تطويرها وإضافتها للمنصة في حالة اتمام عملية الاستحواذ الكامل على الشركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى