أبل تعترف بأكبر مشكلة تواجه آيفون 14 برو

اعترفت شركة أبل أن إنتاج طرازي آيفون 14 برو و14 برو ماكس، الأفضل في الجيل الجديد من هواتفها الرائدة، يواجهان أكبر مشكلة تتعلق بالتصنيع، وأنها يتأثران سلبًا بإغلاقات الصين لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وذلك مع اقتراب أحد أكثر مواسم التسوق في عطلات ما قبل العام الجديد.

كانت شركة أبل قد واجهت صعوبة في الانتهاء من طلبات الشحن لهواتف آيفون 14 الجديدة، بسبب قرار الحكومة الصينية بإغلاق منطقة تشنغتشو، حيث تقع مصانع شركة فوكسكون المسئولة عن عمليات تجميع الهواتف للشركة الأمريكية.

ومع تقليل طلبات أبل لتوريد هواتف آيفون 14 الجديدة قبل الإطلاق، تمكنت الشركة من استلام الأعداد المطلوبة، ولكن زيادة الطلب على الطرازين المتميزين، آيفون 14 برو وبرو ماكس، أدى لنقص في الشحنات.

وقالت شركة آبل في بيان أنها تتوقع الآن انخفاض شحنات طرازي iPhone 14 Pro و iPhone 14 Pro Max عن توقعاتها سابقًا، حسب تقرير لـ بلومبيرغ.

وذكرت الشركة في بيانها: “سيشهد العملاء فترات انتظار أطول لاستلام هواتفهم الجديدة من الطرازين السابق ذكرهما”.

وجاء رد الشركة على استفسار حول الرسائل التي تظهر للأشخاص الذين يحاولون شراء هواتف آيفون عبر الموقع الرسمي لها، حيث يظهر أنه سيتم تسليم طلبات آيفون 14 برو في أواخر نوفمبر أو أوائل ديسمبر.

تقعد الأمر بعدما أعادت الحكومة الصينية الأسبوع الماضي، قرارات الإغلاق الجزئي للمنطقة التي تشمل منشأة فوكسكون في تشنغتشو حتى التاسع من نوفمبر، بعد أن تم رصد تفشي لفيروس كورونا بها.

من الجدير بالذكر، ووفقًا لأحدث الأبحاث، فإن مصانع فوكسكون في الصين مسئولة عن تجميع ما يقرب من 80% من هواتف آيفون 14 الأحدث، و85% من طرازي برو وبرو ماكس.

وكتبت فوكسكون على موقعها على الإنترنت، أنها تعمل مع الحكومة في جهود مشتركة للقضاء على الوباء واستئناف الإنتاج بكامل طاقتها في أسرع وقت ممكن.

الأخبار أكدت أن الشركات الواقعة في منطقة تشنغتشو تعمل فقط بأقل من 30% من طاقاتها بسبب قيود الحركة وانتشار الأعداد التي تفرضها الحكومة، ما أدى لنقص شحنات هواتف أبل قبل عطلات رأس السنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى