جوجل تتدخل لحل مشكلة التلفزيونات الذكية الكبرى

قررت شركة جوجل التدخل لحل واحدة من أكبر مشكلات الشاشات الذكية، خاصة تلك التي تعمل بنظام أندرويد للتلفاز أو جوجل TV، وذلك من خلال فرض سياسة تقسيم التطبيقات على المطورين وذلك من أجل مواجهة صغر مساحات التخزين.

تأتي الشاشات الذكية بمساحات تخزين محدودة من قبل الشركات المصنعة، ولا تتخطى المساحة الداخلية سعة الـ 8 جيجا بايت في أي شاشة متوفرة في السوق في الوقت الحالي، ما يسبب مشكلة في تنزيل التطبيقات للمستخدمين مع مرور الوقت.

وبحسب تقرير لـ Android Police فإن جوجل قررت فرض نفس سياسات تطوير تطبيقات الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد، على نظامي Android TV وGoogle TV التابعان لها للشاشات الذكية، بحيث يمكن توفير أكبر لمساحات التخزين الداخلية.

ورصدت جوجل زيادة ملحوظة في أعداد التطبيقات التي يتم وضعها على متجر التطبيقات في أندرويد تي في، وتزامن مع ذلك زيادة في أعداد التنزيلات من قبل المستخدمين، رغم التقدم القليل في الاهتمام بمساحات التخزين الداخلية من قبل الشركات المصنعة.

وبالتالي قررت جوجل التدخل وفرض سياسة تقسيم التطبيقات على المطورين، والتي تسمح بتقليل مساحة التطبيقات بما يصل إلى 20%، فضلًا عن تقليل سعة التنزيل مستقبلًا في حالة توفر تحديثات وعدم اضطرار المستخدم إلى إعادة التنزيل بالكامل مرة أخرى.

تطبيقات أندرويد تي في

كانت جوجل قد قدمت حِزم تقسيم التطبيقات في عام 2018، مما مكن المطورين من تقسيم تطبيقاتهم إلى مكونات أصغر، سمح لهم ذلك بإرسال الجزء المحدث فقط إلى الهواتف من خلال متجر بلاي، وبعد ثلاث سنوات في أغسطس 2021، قررت الشركة جعل الأمر إلزاميًا على جميع المطورين.

وقالت جوجل أنه بحلول مايو 2023، سيجب على الجميع تقسيم تطبيقاتهم على نظام أندرويد تي في للشاشات الذكية، ما سيساعد في تحسين أدائها وتقليل مساحة التخزين التي يحتاجونها.

كما أكدت أن ميزة أرشفة التطبيقات التي تعمل بالفعل في الهواتف الذكية بداية من أندرويد 12، والتي تسمح بتوفير ما يصل إلى 60% من مساحة التطبيقات، ستصل كذلك إلى Android TV وGoogle TV في وقتٍ قريب، وهي ميزة تخدم الفكرة نفسها في الشاشات الذكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى