أزمة آيفون 14 برو مستمرة

تواصل شركة أبل مواجهة مشكلة في تصنيع آيفون 14 برو الجديد ضمن العائلة الرائدة الأحدث، وذلك لعدة أسباب منذ الإعلان عن الهاتف وتسليم الشحنات الأولى لطلبات الحجز المسبق، ومن المتوقع ألا يتوفر الهاتف قبل بداية عام 2023 الجديد.

كانت أبل قد أعلنت عن الجيل الجديد من هواتفها الرائدة آيفون 14، وهي عائلة من أربع هواتف؛ الأساسي ونسخة 14 ماكس وبرو وبرو ماكس الأعلى، ولكن الشركة واجهت عدة مشاكل في التصنيع فيما يتعلق بنسختي برو.

وأفادت أحدث التقارير أن أبل لا تزال غير قادرة على الانتهاء من تصنيع هاتفي آيفون 14 وبرو ماكس حتى الآن، وازدادت المدد المحددة من الشركة التي تعلن عنها للمستخدمين الذين يحاولون شراء أي من الهاتفين عبر موقعها الرسمي، منذ الانتهاء من شحن طلبات الحجز المسبق الأولى.

آيفون 14 برو ماكس

وازدادت مشاكل أبل في تصنيع الهاتف قبل أيام قليلة، حين اندلعت الفوضى في مصنع الشركة بمدينة تشنغتشو الصينية، وهو المصنع الرئيسي التي تعتمد عليه الشركة الأمريكية في تصنيع وتجميع أجزاء آيفون 14 برو وبرو ماكس، وذلك بسبب قلق العمال من انتشار فيروس كورونا، إذ حاول الآلاف مغادرة المنشأة وتسببت في مواجهات مع الشرطة المحلية.

وأظهرت العديد من مقاطع الفيديو المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي عمال إنتاج يحاولون ترك وظائفهم بالقوة، منذ أن أصدرت الصين عددًا من قيود الحجز على مستوى البلاد، لكن يبدو أن جزءًا من السكان اتخذ قرارًا بمقاومتها، ما تسبب في توقف إنتاج iPhone 14 مع انتشار الفوضى.

ننصح بقراءة:

أبل تعترف بأكبر مشكلة تواجه آيفون 14 برو

احتجاجات قوية وأعمال عنف في أكبر مصنع لأجهزة الآيفون في الصين

وبذلك المعنى، لن يتم تسليم هواتف آيفون 14 برو وبرو ماكس قبل نهاية العام الجاري، وهي فترة بالغة الأهمية بالنسبة لأبل، حيث أعياد الميلاد وعطلات نهاية العام والتي ينشط فيها الشراء من قبل المستخدمين.

وبحسب الموقع الرسمي لأبل، فإنه لن يكون هناك عمليات تسليم لهواتف آيفون 14 التي يتم طلبها من المتجر الرئيسي، قبل 28 ديسمبر، والأسوأ من ذلك أن مواعيد تسليم طرازي برو وبرو ماكس لديها مواعيد في يناير للوصول.

التوقعات تشير إلى مزيد من التعقيد في الانتهاء من تصنيع الهواتف الرائدة الأحدث من أبل، بعد الوضع الأخير في الصين، ومن المحتمل أن تبذل أبل جهدًا لتحسين إنتاج الهواتف الذكية في الهند خلال الفترة المقبلة ولكنها مسألة تتطلب مزيد من الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى