vine

أعلنت شركة تويتر الأمريكية في شهر أكتوبر أنها تنوى إغلاق خدمة مشاركة الفيديو الصغير “فاين” وتسريح حوالي 9% من القوى العاملة بالشركة , لكن بعد أن رأت عروض كثيرة من أطراف عديدة  تريد الاستحواذ على هذه الخدمة, جعلها تفكر في بيعها بأعلى سعر ممكن.

 

وبعد استحواذ تويتر على “فاين” في شهر أكتوبر بــ 30 مليون دولار, لعبت هذه الخدمة دورا محوريا في إحضار الفيديوهات التي لا تتجاوز مدتها 6 ثوان إلى التغريدات.

 

ومن الواضح أنها لا تمانع بيع الخدمة إذا حصلت على سعر مناسب, فهي تسعى للتركيز على خدماتها الأساسية, وخدمة البث المباشر “بريسكوب”.

 

وطبقا لما أعلنه موقع “تك كرانش” أن معظم الشركات التي تريد شراء هذه الخدمة آسيوية, وهناك شائعات أنه واحدة من الخمس شركات المشتركة في المزاد الذي تجريه تويتر حاليا هي شركة “لاين” اليابانية, وهى مرشحة للاستحواذ بقوة عليها.

 

وقد كان سبب تفكير تويتر بإغلاق هذه الخدمة هو التكلفة الكبيرة التي تتطلب لتشغيلها، حيث أنها تصل إلى 10 مليون دولار. وأضاف موقع “تك كرانش” أن بعض المتقدمين عرضوا على تويتر 10 مليارات دولار أمريكى مقابل الاستحواذ على فاين, وهى تكلفة إدارة الخدمة لشهر واحد فقط.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *