اتهام فيسبوك بمساعدة تجار البشر!

تم توجيه اتهام الى منصة فيسبوك بأنها تسمح من خلالها تجار البشر بخداع اللاجئين وتعريض حياتهم للخطر من خلال عدم حجبها للإعلانات المنشورة من قبلهم على منصتها للتواصل الاجتماعي.

وتم رصد أكثر من 800 صفحة فيسبوك مرتبطة بعصابات الجريمة المنظمة التي تعمد إلى تهريب الأشخاص إلى أوروبا بطريقة غير شرعية مقابل مبالغ مالية.

وحذرت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة من أن فيسبوك لم تعمل على معالجة هذه المشكلة بالشكل الصحيح، مما سمح للمهربين باستغلال المنصة بشكل كبير، ويضع هذا الاتهام ضغوطًا جديدة على شبكة التواصل الاجتماعية.

وأصرت المتحدثة باسم فيسبوك على أن الفيسبوك أخذ المشكلة على محمل الجد، حيث قالت: “تهريب الأشخاص غير قانوني وأي مشاركات أو صفحات أو مجموعات تشجع على هذا النشاط غير مسموح بها على فيسبوك”.

ويعمل الفيسبوك دائما على تحسين الأساليب التي تستخدم في تحديد المحتوي المخالف للسياسات، ويستغرق  الفيسبوك  مدة تصل إلى ثلاثة أشهر لحظر صفحات المهربين بعد تلقي تقرير عنها.

تعليقات
تحميل...