فيسبوك يواصل الانهيار.. انسحاب أحد أهم المؤسسين من مجلس الإدارة

تتواصل الأخبار السلبية لشركة ميتا – فيسبوك سابقًا – بعدما أعلنت الشركة رسميًا رحيل الملياردر ورجل الأعمال الشهير، بيتر ثيل، من مجلس إدارة الشركة.

وتستمر الأزمات تعصف بشركة ميتا في الوقت الحالي، وارتفعت حدة الأزمة بعدما كشفت الشركة ع أرباح السنة الماضية مع تراجع لأول مرة في تاريخها في أعداد المستخدمين النشيطين يوميًا وشهريًا، وأيضًا تراجع كبير في الأرباح بقطاع الإعلانات وسط توقعات بمزيد من التراجع.

وبحسب بيان نشرته ميتا، فإن بيتر ثيل، أحد المؤسسين لفيسبوك وأبرز المستثمرين في بداية الشركة، قرر التنحي عن مجلس إدارة ميتا في الوقت الحالي.

الملياردير بيتر ثيل
الملياردير بيتر ثيل

أعلنت ميتا في البيان الذي تم نشره أمس، أن ثيل قرر الانسحاب من مجلس إدارة فيسبوك والتنحي عن التواجد في الإدارة من خلال عدم الترشح في انتخابات مجلس الإدارة المقبلة في عام 2022 الجاري.

وأوضحت الشركة أن ثيل سيواصل العمل في مجلس الإدارة حتى الاجتماع السنوي المقبل.

ننصح بقراءة:

المصائب لا تأتي فرادى.. تهديد بإغلاق فيسبوك وإنستجرام في أوروبا.

فيسبوك يكشف عن أرباح نهاية 2021 بتراجع في الاحصائيات.

ولمن لا يعرف بيتر ثيل فهو مستثمر تكنولوجي والمؤسس المشارك في عدة مشاريع تقنية كبرى وعُرف أكثر بارتباطه بتأسيس باي بال وفيسبوك، إذ كان من أوائل المستثمرين في فيسبوك وعمل كعضو مجلس إدارة للشركة منذ 2005.

في عام 2004 استثمر ثيل 500 ألف دولار في فيسبوك عندما كان باسم thefacebook.com ليكون أول مستثمر خارجي والأهم في بداية مشوار شبكة التواصل الاجتماعي مما ساهم في إعادة التسمية وشراء نطاقات Facebook المعروفة في الوقت الحالي.

بعد عمله في مجلس الإدارة عام 2005، كان ثيل موجه وصديق مقرب لمارك زوكربيرغ حتى تأثرت علاقتهما في السنوات الأخيرة بسبب علاقات ثيل السياسية بإدارة ترامب في الولايات المتحدة، واتهامه بالتأثير في انتخابات 2016.

بيتر ثيل وترامب
عرف بيتر ثيل بعلاقته السياسية مع دونالد ترامب

ووفقًا لتقرير نشرته CNBC الاقتصادية، فإن التوقعات تشير إلى مزيد من انسحاب المستثمرين في سهم فيسبوك في الأيام القليلة المقبلة خاصة بعد الإعلان عن نية الملياردير ثيل في الانسحاب.

ومن الجدير بالذكر، أنه بعد ساعات من كشف ميتا عن أرباح العام الماضي، تلقت الشركة هزة كبيرة بعدما توجه عدد كبير من المستثمرين في سهم فيسبوك ببيع أسهمهم وهو ما تسبب في أكبر خسارة في تاريخ الشركات الأميركية في يومٍ واحد بتراجع قيمة الشركة بنحو 240 مليار دولار تقريبًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى