هاكر يسرق بيانات مليار صيني ويعرضها للبيع مقابل البيتكوين

زعم هاكر أنه استطاع سرقة بيانات لحوالي مليار مواطن صيني من قاعدة بيانات تابعة إلى شرطة شنغهاي.

وفقًا لموقع بلومبيرج، يحاول الهاكر بيع البيانات التي بلغ حجمها 23 تيرابايت مقابل 10 عملات من بيتكوين، تقريبا مقابل 200 ألف دولار أمريكي.

تسريب بيانات مليار صيني

والبيانات التي تمت سرقتها من قبل الهاكر في الصين شملت أسماء وعناوين وأماكن ميلاد وهوية وأرقام هواتف حقيقة وغير مزيفة.

لم يتضح بعد كيف اخترق الهاكر قاعدة بيانات شرطة شنغهاي ولكن على ما يبدو فقد استطاع سرقة البيانات عبر شركة الحوسبة السحابية Aliyun التابعة لعلي بابا.

ومع ذلك لم يتم تبين صحة القصة إلا أن الشركة بالفعل كانت تستضيف قاعدة البيانات ولا تزال مجموعة علي بابا تحقق في الواقعة.

قال يي فو شيان، كبير العلماء في جامعة ويسكونسن ماديسون إنه قام بتنزيل بيانات من العينة المتاحة على الإنترنت ووجد معلومات تتعلق بمقاطعته في مقاطعة هونان.

وقال “تحتوي البيانات على معلومات حول جميع المقاطعات تقريبًا في الصين وقد اكتشفت حتى بيانات تتعلق بمقاطعة نائية في التبت حيث لا يوجد سوى بضعة آلاف من السكان”.

 إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

جوجل Hangouts بدأ في التوقف عن العمل لدى المستخدمين

وكانت الصين قد شهدت في السنوات الأخيرة عددًا من حوادث اختراق وتسريب البيانات، ففي عام 2016 تم نشر معلومات حساسة عن أشخاص أقوياء وذو نفوذ في الصين مثل جاك ما مؤسس امبراطورية علي بابا.

وعلى الشبكات الإجتماعية الصينية مثل وي شات وويبو، كانت عملية الإختراق هي حديث المستخدمين الذين ابدوا قلقهم.

ومع تزايد الحديث عن عملية الإختراق، تم حظر وسم “تسرب بيانات شنغهاي” على موقع ويبو الصيني أمس ولكن لا تزال هناك بعض المناقشات على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية حول هذا الحادث.

أخيرا، قد يكون النطاق الحقيقي لتسريب تلك البيانات غير معروف، إل أن الأمر وفقا لخبراءالأمن السيبراني يعد أكبر عملية خرق للأمن السيبراني في تاريخ الصين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى