إصدار جديد من ساعة آبل بشاشة أكبر وغطاء متين للرياضات القاسية

يبدو أن آبل تعمل على تطوير نموذج جديد من ساعتها الذكية بشاشة أكبر وغطاء معدني أكثر صلابة من أجل الألعاب الرياضية القاسية.

وذكرت وكالة بلومبيرج يوم الأربعاء أن ساعة آبل الجديدة سوف تحصل على شاشة بقياس بوصتين تقريبًا على القطر. بما يمثل مساحة عرض أكبر بنسبة 7٪ مقارنة بالإصدارات الأخرى من ساعة أبل الذكية.

ساعة آبل الذكية

ومن المقرر أن تستخدم الساعة المخصصة للرياضات القاسية، مادة معدنية قوية بدلاً من الألومنيوم والتي تتميز بشاشة مقاومة للكسر.

كما سوف تتضمن بطارية أكبر مقارنةً بساعات آبل العادية مما يتيح للرياضيين تتبع التدريبات لفترات زمنية أطول.

وأشار موقع بلومبيرج أن الإصدار الجديد من ساعة آبل للرياضات القاسية سيتم اطلاقه جنبًا إلى جنب مع الجيل الثامن من أبل ووتش.

ومن المتوقع أن يحتفظ الجيل الثامن لآبل ووتش بحجم شاشته القطرية 1.9 بوصة. أما ساعة أبل SE فسوف تأتي بنفس حجم الشاشة الحالية البالغ 1.78 بوصة.

كما ستتلقى جميع طرازات ساعة آبل الجديدة معالج S8 محدثًا يقال إنه يتمتع بأداء مشابه للمعالج السابق S7.

أما الجيل الثامن والإصدار الجديد من ساعة آبل الذكية للرياضات القاسية سوف يكونان قادرين على قراءة درجة حرارة جسم المستخدم واكتشاف الحمى إلى جانب تحديثات الصحة واللياقة الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، أفاد موقع بلومبيرج لأول مرة في أوائل العام الماضي 2021 أن شركة آبل تخطط لتوسيع تشكيلة آبل ووتش بإصدار قوي للتنافس بشكل أفضل مع ساعات شركة جارمن وفيتبيت وسامسونج.

 إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

تويتر يختبر أولى أفكار إلون ماسك.. تغيير كبير قادم للمنصة

يذكر أن صانع الآيفون قد أطلق أول إصدار من آبل ووتش في عام 2015 ومنذ ذلك الوقت أصبحت الساعة جزءا أساسيا من منتجات الشركة الأمريكية.

والساعات الذكية لآبل يتم تضمينها في قسم الأجهزة القابلة للارتداء والمنزل والإكسسوارات وهذا القسم حقق 38.4 مليار دولار أي 10٪ من إجمالي إيرادات الشركة في السنة المالية الماضية.

أخيرا، قد نرى الساعة الجديدة قريبا لأن عادةً ما تعلن الشركة الأمريكية عن الطرز الجديدة لساعتها الذكية في شهر سبتمبر جنبًا إلى جنب مع أجهزة الآيفون الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى