الأمريكيون قلقون من انتهاكات فيسبوك وغوغل وتويتر

الأمريكيون قلقون من انتهاكات فيسبوك وغوغل وتويتر

أعرب الأمريكيون عن قلقهم من قدرات الشركات التقنية الكبيرة على جمع بيانات المستخدمين والتعدي على حياتهم الخاصة، وفقا لاستطلاع رأي.

المستخدمون قلقون من فيسبوك وغوغل بدرجة كبيرة

وأكدت أغلبية المشاركين في الاستطلاع، الذي أجرته وكالة رويترز الإخبارية، أن مخاوفهم تزايدت من إمكانية تعدى شركات مثل فيسبوك وغوغل وتويتر بدرجة كبيرة جدا على خصوصيتهم.

وتصدرت شركتا فيسبوك وغوغل قوائم الشركات التي تثير مخاوف الأمريكيين بشأن القدرة على الاطلاع على البيانات الشخصية، بحسب الاستطلاع الذي أُجري في الفترة ما بين 11 و26 مارس الماضي.

ويتعلق الاستطلاع بطموحات شركات الانترنت التي انتشرت خدماتها الشعبية والازدواجية المتزايدة في أدائها، والتي تتضمن شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع العمل والتجارة الالكترونية.

وأجاب 51  في المائة، بين 4871 شخصا شملهم الاستطلاع، بنعم عندما سئلوا ما إذا كانت شركات فيسبوك وغوغل و أمازون بالإضافة إلى أبل ومايكروسوفت وتويتر، تتوسع في مجالات تتعلق بخصوصية المستخدمين.

تعليقات
تحميل...