الروبوتات أحدث الوسائل لمحاربة انتشار إيبولا

الروبوتات أحدث الوسائل لمحاربة انتشار إيبولا

ينظم البيت الأبيض بالتعاون مع ثلاث مؤسسات تعليمية ورش عمل، يوم 7 نوفمبر المقبل، والتي سيناقش خلالها العلماء سبل الاعتماد على الروبوتات لمكافحة انتشار مرض إيبولا، وذلك في ظل انتشار الفيروس الوبائي القاتل.

ويسعى العلماء، من خلال استخدام الروبوتات في مكافحة المرض، إلى الحد من الاتصال الجسدي كلما أمكن بين الحاملين للفيروس وعائلاتهم، حيث إنه سيتم الاعتماد على الروبوتات في كل من تطهير أماكن تواجد المرضى، ونقل الإمدادات التي يحتاجونها إليهم.

جدير بالذكر أن إيبولا تم اكتشافه لأول مرة عام 1976، وتواجه دول غرب إفريقيا حاليا أسوأ انتشار له منذ اكتشافه على الإطلاق، كما إنه ظهر في عدة دول أخرى بعيدا عن القارة السمراء، ما يجعله خطر يهدد العالم بأكمله.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *