موظفي تيك توك في الصين يمكنهم الوصول إلى بيانات المستخدمين!

دائما ما يكون تطبيق الفيديو الصيني تيك توك محل جدال وإنتقادات من قبل المنظمين في أمريكا بسبب علاقته بحكومة بكين وبيانات المستخدمين الأمريكيين.

وهذه المرة نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقرير يقول أن بعض موظفي تيك توك في الصين يمكنهم الوصول إلى بيانات مستخدمي التطبيق في أمريكا.

وفي شفافية من التطبيق الصيني الشهير، اعترف رئيس تيك توك التنفيذي بأن ذلك صحيح، وأوضح أنه يمكن لبعض الموظفين في الصين الوصول الضيق والمحدود إلى بيانات مستخدمي تطبيق الفيديوهات القصيرة.

وحسب حديث الرئيس التنفيذي، البيانات التي يمكن للموظفين الوصول إليها تشمل مقاطع الفيديو العامة والتعليقات، لذا فهي بيانات عادية وغير حساسة.

تيك توك وأزمة بيانات المستخدمين في أمريكا

وأوضح أيضا، أن بيانات مستخدمي التطبيق في أمريكا تخضع لسلسلة من ضوابط الأمن السيبراني القوية وبروتوكولات حماية، يشرف عليها فريق الأمن في الولايات المتحدة.

ومع ذلك، لا يزال التطبيق الصيني في موضع اتهام وشك دائم من قبل المشرعين في أمريكا وخاصة بعد اكتشاف علاقته وتاريخه مع الحكومة الصينية.

ولهذا هناك تخوف من إمكانية تسريب بيانات المستخدمين في أمريكا وتقديمها للحكومة الصينية كما كان يحدث في السابق.

ولطمأنة المنظمين في أمريكا، قال رئيس تيك توك، أن الشركة أصبح لديها روابط محدودة مع “بايت دانس – الشركة الأم لتيك توك” والمعلومات التي يمكن الوصول إليها عادية وتتم مشاركتها من أجل ضمان قابلية التشغيل البيني العالمي.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

الحكومة الأمريكية تطالب أبل وجوجل بحذف تطبيق تيك توك!

يُذكر أن “بايت دانس” وتطبيقها دخلا في معركة مع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. حنى أن ترامب اعتبر تطبيق TikTok بمثابة خطرًا أمنيًا وحاول حظره عدة مرات. ووصل الأمر إلى أنه فرض على “بايت دانس” بيع حصة أعمال تيك توك في الولايات المتحدة.

ودخلت شركات مثل أوراكل، و وول مارت، ومايكروسوفت في منافسة لشراء قطاع أعمال تيك توك في أمريكا، إلا أن جاء جو بايدن رئيس أمريكا الحالي وألغى الحظر في يونيو 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى