الصين تنوي تطوير صواريخ يمكن إطلاقها في الفضاء من طائرات

تنوي الصين تطوير صواريخ من الممكن أن يتم إطلاقها من طائرات في الفضاء، بينما تخطط بكين لإطلاق مئات الأقمار الصناعية في مدارات بأهداف تجارية وعسكرية وعلمية.

وقد صرح مدير إدارة تطوير حاملات الصواريخ بالأكاديمية الصينية لتكنولوجيا مركبات الإطلاق، ويدعى “لي تونجيو” أن الأكاديمية قامت بتصميم صاروخا يعمل عن طريق الوقود الصلب، والذي يستطيع أن ينقل حمولة يصل وزنها إلى 100 كجم إلى مدارات قريبة من الأرض.

وطبقا لما نقلته رويترز على لسان تونجيو فإن هناك طائرات نقل ضخمة من طراز واي-20 ستقوم بنقل الصواريخ قبل أن يتم إطلاقها، وتنوي الأكاديمية في النهاية تطوير صاروخ ضخم، والذي يستطيع حمل 200 كجم.

والصواريخ التي يتم إطلاقها من الطائرات تأتي عوضا عن الصواريخ التقليدية التي يتم إطلاقها من منصات على الأرض، وتتسم بميزة الإطلاق الدقيق والسريع بدون تأثر بتحديد أحوال الطقس أو المواعيد، وقد أشارت وسائل إعلام صينية خلال الشهر الماضي إلى أن الصين تخطط لإطلاق أول طائرة شحن فضائية تنتجها في شهر أبريل، وبهذا تكون تقدمت خطوة للأمام ناحية هدفها، وهو امتلاكها محطة فضائية مأهولة بشكل مستمر في عام 2022.

تعليقات
تحميل...