رأي أبل في عرض المحتوى “الخارج” بمسلسلاتها التلفزيونية

من المعروف عن أبل أنها تعمل على خدمة بث الأفلام الخاصة بها ولم يتحدد الموعد الخاص للإطلاق الفعلي للخدمة الجديدة، ولا حتى محدد نوعية المشتركين بتلك الخدمة وهو السؤال الأكثر أهمية الذي ناقشته صحيفة وول ستريت حيث انها توقعت أن تكون خدمة بث الأفلام التي ستقدمها الشركة ستكون نظيفة تماما.

ويذكر التقرير أن أبل تسعى إلى جذب المزيد من المشتركين إلى نطاق خدمتها مما يعنى استخدام العروض النظيفة الملائمة للعائلات أكثر، وتتخذ من شركة ديزني قدوة لها في هذا المجال.

الدليل على ذلك هو أنه هنالك فيلم يدعى Vital SIgns، وقد تدخل فيه تيم كوك بشكل مباشر لمنعه من العرض كون محتواه عنيف للغاية وبه مشاهد خارجة.

الجدير بالذكر أن أبل كانت قد أخبرت صنّاع المحتوى سابقاً بأنهم لن يفرضوا رقابة على عملهم، إلا أن هذا قد تغير كون الشركة تريد أن تبتعد عن المشاهد الخارجة.

تعليقات
تحميل...