تقدم جديد لسوق الهواتف القابلة للطي في 2022

كشف تقرير عن توقعات أسواق الهواتف الذكية عن تقدم جديد متوقع لسوق الهواتف القابلة للطي خلال العالم الجاري 2022، والتي لا تزال تعد جديدة نسبيًا رغم التوقعات بأنها ستكون مستقبل الهواتف الذكية خلال السنوات القادمة وتحرك عدة شركات مصنعة بالفعل إلى إنتاج أجهزة بشاشات يمكن طيها.

أنتجت موتورولا أول نموذج للهواتف القابلة للطي وتبعتها سامسونج التي تسيطر على هذا السوق إلى حدٍ ما في الوقت الحالي بهاتفيها جالاكسي زي فليب وفولد، والتي جذبت الانتباه بالفعل إلا أنها لا تزال بعيدة من حيث المبيعات عن الهواتف التقليدية.

ووفقًا لتقرير شركة TrendForce المتخصصة في تحليل بيانات الأسواق، فإن مبيعات الهواتف القابلة للطي من المقرر أن تشهد مزيد من التقدم في العام الجاري 2022 بفضل التحسينات الجديدة على هذه الهواتف وكسب الثقة فضلًا عن خلق التنافس بعد دخول عدة شركات للتنافس بمنتجاتها الخاصة.

تأخذ TrendForce في الاعتبار توفير نوعين من الأجهزة القابلة للطي، الأولى والأكثر جذبًا للمستخدمين في الوقت الحالي والتي يتم طيها بشكل عمودي وتُعرف بالشكل “الصدفي” مثل جالاكسي زي فليب، وكذلك القابلة للطي أفقيًا مع شاشة كبيرة داخليًا مثل جالاكسي زي فولد.

تسريب يكشف قرار سامسونج الجريء بشأن جالاكسي زد فليب 4

وفقًا لتوقعات TrendForce لسوق الهواتف القابلة للطي، فمع تطور التكنولوجيا والمواد المستخدمة في التصنيع، يُتوقع أن ترتفع مبيعاتها بنسبة 1.1٪ في عام 2022.

بينما تستمر الشركات في التحسين، فتوقع التقرير أيضًا أن النسبة سترتفع لـ 2.5٪ إضافية بحلول عام 2024، بفضل المواصفات المحسنة والأسعار التنافسية المتزايدة.

أشار التقرير أن عدة أسباب وراء عدم انتشار كبير للهواتف القابلة للطي رغم كونها منتجات مثيرة للاهتمام سواء في الشكل الأول، حيث إمكانية تصغيره وحمله في الجيب بسهولة رغم الشاشة التي تتراوح بين 6 إلى 7 بوصة، أو الشكل الثاني الذي يقدم شاشة مربعة تصل إلى 8 بوصات مع تجربة استخدام مميزة.

أول الأسباب هو عدم ثقة المستخدمين في هاتف مع شاشة يمكن طيها لأسباب تتعلق بجودة التصنيع وقدرة تحمل الأعمال الشاقة فضلًا عن المشاكل التي واجهت الأجيال الأولى في العمل بجانب المفصلات.

ثاني الأسباب هو تراجع المواصفات نسبيًا، إذ توجهت شركة مثل سامسونج لإطلاق هواتف مع مواصفات أقل من الرائدة رغم أن هذه النماذج الجديدة تأتي بأسعار أعلى.

أما السبب الثالث فهو ارتفاع السعر الكبير لهذه الهواتف القابلة للطي، إذ يرى بعض المستخدمين أنها مخاطرة باهظة التكلفة لذلك فإنهم يفضلون الانتظار لرؤية منتج يثقون به مع زيادة المنافسة يُتوقع أن يكون هناك انخفاض في التكلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى