الاتحاد الأوروبي يتهم مايكروسوفت بانتهاك مكافحة الإحتكار بسبب أكتيفيجن

من المتوقع أن تقوم المفوضية الأوروبية بإرسال إشعار لشركة مايكروسوفت بشأن مكافحة الاحتكار وإبداء القلق بشأن تلك الصفقة التي تعتبرها غير عادلة للمنافسين.

صفقة مايكروسوفت وأكتيفيجن

مايكروسوفت أكتيفيجن

وكانت شركة مايكروسوفت قد استحوذت العام الماضي على الناشر ومطور الألعاب الشهير اكتيفيجن بليزارد في صفقة بلغت قيمتها 69 مليار دولار.

وسوف تحتاج شركة التكنولوجيا إلى الدفاع عن صفقتها أمام الإتحاد الأوروبي الذي اعترض على تلك العملية. ووصفها بأنها سوف تمنح مايكروسوفت أفضلية يمكن من خلالها التخلص من المنافسين.

التحذير سوف يتم نشره مع مايكروسوفت في الأسابيع المقبلة وتحديدا قبل الموعد النهائي للاتحاد الأوروبي في 11 أبريل لاتخاذ قراره بشأن الصفقة.

وتوقع الجميع أن تواجه شركة التكنولوجيا العملاق تدقيقا من قبل المنظمين في الاتحاد الأوروبي. بعدما قامت منظمات أخرى قبلها بذلك مثل هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة (CMA). ولجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية (FTC) التي تحركت للتحقيق في الصفقة.

ولكي يكتمل الإستحواذ، من المقرر أن تقدم مايكروسوفت تنازلات حتى تضمن موافقة جهات مكافحة الاحتكار في كل مكان.

وأحد التسهيلات التي قد يتم تقديمها هو عرض صفقة مدتها 10 سنوات. للحفاظ على اللعبة الشهيرة Call of Duty على أجهزة مثل بلاي ستيشن ونينتيندو.

كشفت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية عن نيتها مقاضاة مايكروسوفت لوقف شراء الشركة أكتيفيجن في ديسمبر الماضي.

ووفقًا للجنة التجارة الفيدرالية، فإن هذا الصفقة سوف تسمح لمايكروسوفت بقمع المنافسين. لصالح أجهزة الإكس بوكس إلى جانب خدمة الاشتراك وخدمة الألعاب السحابية الخاصة بها.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

 مؤسس مايكروسوفت بيل جيتس لا يزال يُفضل هواتف الأندرويد على الآيفون

 اكس بوكس جيم باس لا ينمو بالسرعة التي توقعتها مايكروسوفت

قالت مايكروسوفت أنها مستمرة في العمل مع المفوضية الأوروبية لمعالجة أي مخاوف تتعلق بالسوق. وهدفها هو جلب المزيد من الألعاب إلى المزيد من الأشخاص وستعمل هذه الصفقة على تعزيز هذا الهدف.

يُذكر أن شركة البرمجيات الأمريكية العملاقة قد أعلنت عن عملية الاستحواذ في يناير من العام الماضي لمساعدتها على التنافس بشكل أفضل مع شركات مثل تينسينت وسوني.

أخيرا، على الرغم من اعتراض أمريكا وإنجلترا والاتحاد الأوروبي. تمت الموافقة على صفقة مايكروسوفت وأكتيفيجن وحصلت على الدعم من قبل المنظمين في بلدان مثل البرازيل وتشيلي والمملكة العربية السعودية وصربيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى