شريحة في حجم طابع البريد تحاكي أداء المخ البشري

شريحة في حجم طابع البريد تحاكي أداء المخ البشري

تمكن مجموعة من العلماء من إنتاج شريحة إلكترونية تحتوي على مليون وحدة كمبيوترية مضغوطة تسمى “العصبون” وتحاكي عملية التنظيم التي يقوم بها المخ البشري.

وتتصل كل عصبون بـ 256 من الأخرين، وذلك لتمكين الشريحة –التي تأتي في حجم طابع البريد- من التعرف على تفاصيل أي مشهد مرئي اعتمادا على قدر قليل من الطاقة، وذلك وفقا لـ BBC.

وقد قادت شركة IBM العديد من الجهات في تصميم الشريحة، وقال كبير معدي الدراسة دهرمندرا “الإجمالي التراكمي يعادل العمل الذي من الممكن أن يقوم به الفرد في 200 سنة.”

وأضاف أن هذا المعالج الإلكتروني هو “ماكينة جديدة لعصر جديد،  ولكن الأمر سوف يستغرق بعض الوقت حتى تنتج تلك الشريحة، التي أطلق عليها العلماء اسم ترونورث، في شكلها النهائي ويبدأ استغلالها تجاريا”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *