أجهزة وابتكارات

موقع مختص بتغطية أحدث أخبار التقنية وأخبار التكنولوجيا في العالم العربي، والأجهزة الذكية والابتكارات والاختراعات، وأخبار الكاميرات والروبوتات والتقنيات المبتكرة.

اكتب الآن على أي سطح بالواقع الافتراضي

بعد الكشف عن هذه الثورة في عالم الأجهزة الذكية، ما زال مجال الواقع الافتراضي يتمحور حول الألعاب والتسلية، حيث من الصعب أن تستخدم هذه التقنيات للقيام بأعمال هامة مثل كتابة المستندات أو إرسال رسائل البريد الالكتروني، ويرجع ذلك إلى صعوبة استخدام لوحات المفاتيح الافتراضية.

وهذا ما دفع شركة تاب (Tap) إلى الكشف عن لوحة مفاتيح تاب ستراب (Tap Strap) الذكية القابلة للارتداء والتي أثبتت فعاليتها مع بيئة سطح مكتب مايكروسوفت الافتراضية، والتي تأتي على هيئة سوار يمكن ارتداؤه حول بداية أصابع إحدى اليدين كي يتم استشعار حركات لمس الأصابع المختلفة، وفور ربطه عبر البلوتوث بأي جهاز ذكي، يمكن بسهولة كتابة النصوص والإشارة والضغط أو التصفح عبر تحريك الأصابع على أي نوع من أنواع الأسطح من دون الحاجة لتحديد مفاتيح محددة.

ونشرت الشركة مقطع فيديو يعرض مدى سهولة استخدام الجهاز وجعل التواصل مع أي شخص أكثر سهولة عبر الانتقال إلى مستوى جديد في تقنيات الواقع الافتراضي، وأنه متوافق مع كافة تطبيقات سطح المكتب الافتراضي التي تعمل مع نظارات أوكولوس ريفت (Oculus Rift) الافتراضية.

ويمكنك شراء لوحة المفاتيح الفريدة من نوعها بموقع الشركة حالياً مقابل 180 دولار فقط.

إل جي تريد إطلاق هاتف ذو 16 كاميرا خلفية!

في هذا العام، تحطم الرقم القياسي لعدد الكاميرات الخلفية بالهواتف الذكية، وذلك بقدوم هاتف هواوي P20 برو بكاميرته الرباعية، وبعدها جالكسي A9 بنفس العدد، وبعدها شائعات وصول نوكيا 9 مع 5 كاميرات خلفية، ولكن يبدو أن إل جي تخطط أيضا لخطف اللقب.

حيث سجلت إل جي براءة اختراع بمكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية قبل أيام قليلة لهاتف يمتلك 16 كاميرا خلفية في ترتيب شبكي 4×4.

ويعتقد ان المستخدم سيتاح له اختيار مجموعة الكاميرات التي سيلتقط بها الصورة، وكذلك الجمع بين عدة أجزاء التُقطت كل منها بكاميرا مختلفة في صورة ثابتة أو حيّة.

وتقول براءة الاختراع أنه سيمكنك استخدام جميع الكاميرات الخلفية لالتقاط صور سيلفي، بفضل “مرآة”مدجة بخلف الهاتف أو شاشة ثانوية؛ بالرغم من أن الهاتف سيحمل كاميرات أمامية لمكالمات الفيديو وصور السيلفي العادية.

جدير بالذكر أن براءة الاختراع تمتع خلف الهاتف بميزة لوحة التتبع (مثل التي توجد في الحواسب المحمولة لتحريك مؤشر الماوس)، وهو بالمناسبة ميزة قدمتها شركة Doogee بأحد هواتفها. وأخيرا، يضيف أن الكاميرات يمكن استخدامها في هاتف قابل للطي.

هكذا سيتغير تصميم آيفون المقبل

سجلت ابل براءة اختراع جديدة توضح أن طرازات الآيفون المستقبلية ستمتلك تقنية جديدة تتيح تغيير لون الجزء الخلفى للهاتف عند تحريكه، وهو الأمر الذى قد يكون مميزا بشكل كبير إذا ما فكرت الشركة فى تطبيقه بالفعل.

ووفقا لتقارير موقع phonearena، فإن السبب في هذه التغييرات هي المبيعات المنخفضة لهواتف ايفون هذا العام، ففكرت الشركة في إجراء تغييرات أكبر على الإصدارات القادمة من هواتفها الذكية، إذ بدأت عملاق التكنولوجيا بالفعل فى وضع اللمحات الأولى لتصميم جديد لهواتف الأيفون القادمة.

والتغيير القادم سيشمل تصميم سطح الهاتف الذى يأتى بتقنية تعمل على تغيير لون الهاتف إلى لون متدرج عند تحريك الهاتف بشكل طفيف، وتحمل براءة الاختراع الجديدة Surface Finishing.

وتعد تقنية أبل الجديدة بديلة للمستخدمة حالياً والتى تعرف بـ sandblasting، حيث تستخدم أبل السيراميك في تنفيذ التقنية الجديدة لدعم لون متدرج يمكن التحكم فيه عند تحريك بسيط للهاتف.

متى سيتم الإعلان عن بلايستيشن 5؟

ينتظر عاشفي الألعاب على أحر من الجمر الكشف عن أجهزة الجيل الجديد من بلايستيشن واكس بوكس من سوني ومايكروسوفت، مع توقعات كبيرة بأن تقدم نقلة تقنية عملاقة  مقارنة بأجهزة الجيل الحالي الأساسية.

وهذا ما أكده الإعلامي الموثوق Jason Schreier، فقد قال أن المصادر التي تحدث معها أجمعت على أن موعد اطلاق جهاز بلايستيشن 5 سيكون في عام 2020، وهذا لا يعني نهاية العام بالضرورة.

وقد تداولت الأنباء حول غياب سوني عن معرض التسلية و الترفيه E3 القادم نتساءل إن كانت الشركة تنوي أن تُقيم حدثاً خاصاً بها تُسلط من خلاله الضوء على نشاطاتها المستقبلية.

وعلى صعيد آخر فقد أكّد تقريرٌ جديدٌ من thurrott المقرّب من شركة مايكروسوفت الأمريكية، أن الشركة تتحضر لإطلاق جهاز Xbox One دون قارىء أقراص في العام القادم 2019.

وتهدف مايكروسوفت من هذا الجهاز تقليل سعر المنصة بفارق قد يصل إلى 100 دولار مقارنة مع السعر الابتدائي الحالي (300 دولار).

وستقوم الشركة بإطلاق برنامج لمبادلة الأقراص الفيزيائية حتى يحصل اللاعب على نسخ رقمية من الألعاب التي يمتلكها، و ذلك بالتعاون مع متاجر مختارة.

أما ما يتعلق عن منصة الجيل الجديد Scarlett، فلم تتخذ مايكروسوفت القرار النهائي فيما إذا كانت ستقوم بتدشين قارىء أقراص مع الجهاز أم لا.

هكذا ترى أفلام ومسلسلات الخيال العلمي مستقبل الهاتف القابل للطي

بعد سنوات طويلة من استعراض أفلام ومسلسلات الخيال العلمي لتصميمات وأشكال مختلفة للهواتف ذات الشاشات المرنة المستقبلية، والآن أصبح هذا المستقبل قريبًا فقد استعرضت شركة سامسونج نموذجها الأولي من هاتفها القابل للطي بشاشة Infinity Flex المرنة.

وإذا كنت من عشاق أفلام ومسلسلات الخيال العلمي فستلاحظ أن تصميم الشاشات المرنة بها يوضح أنها عملية بدرجة لم تحققها الشاشات العادية من قبل، وذلك لأنها تمكن من ثلاث استخدامات رئيسية:

  1. هاتف صغير دون التضحية بالشاشة الكبيرة.
  2. شاشات كبيرة لم تكن لتستطيع استخدامها بسهولة.
  3. شاشة بأبعاد مناسبة وقتما وأينما أردت.

والآن، دعونا نتعمق أكثر في هذه الاحتمالات للشاشة المرنة..

أولًا: مسلسل WESTWORLD ويست وورلد

شاهد: هنا

أظهر لنا المسلسل جميع الاستخدامات الممكنة -المذكورة آنفا- في تابلت قابل للطي يمكن أن نتصور تطوير سامسونج له إذا نجح الهاتف القابل للطي، فيستخدمه ديلوس لجميع مهام التابلت والهاتف الممكنة؛ ليس فقط التعديل البرمجي على سلوك المضيفين في عالم ويست وورلد، بل لإجراء المكالمات وتعقب إشارة GPS وأي يمكن أن تتوقعه في هذا الإطار.

وكما هو موضح في الفيديو والصورة فإن الجهاز لا يزيد حجمه عن أجهزة التابلت الحالية لكن مرونة الشاشة تجعله جهاز يمكن طيه لوضعه في الجيب ما يجعله يتمتع بقابلية تنقل أفضل، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه في اكثر من وضع، ويفضل فورد استخدام جزأين من أصل ثلاثة تقسم إليها الشاشة، في حين يفضل ديلوس استخدام الثلاث أجزاء، وهو بالمناسبة يشبه تصميم تابلت سامسونج القابل للطي.

ثانيًا: فيلم LOOPER صانع الحلقة

كشف الفيلم عن هاتف يمكن طيه لأحجام مختلفة ليعزز قابلية الاستخدام بيد واحدة.

ثالثًا: مسلسل EARTH: FINAL CONFLICT

شاهد “هنا

هو مسلسل بدأ في تسعينات القرن الماضي، قام بتصوير جهاز Global Link بشاشة مرنة يمكن لفها وإخراجها حتى يعمل الجهاز كأداة تواصل شخصية مثل الهواتف الذكية التي لم تكن قد بدأت حقبتها حينها.

شاهد “هنا”

وكما هو موضح بالفيديو، فقد ظهرت صور مختلفة للجهاز في حلقات المسلسل، فأحيانًا يوجد شاشة كبيرة يمكن للمستخدم أن يتحكم في حجمها كيفما يريد، لكن هذه الشاشة قد تكون أحد تطبيقات الشاشات القابلة للتمدد − والتي يمكن أن تكون مرحلة متطورة من الشاشات المرنة.

رابعًا: فيلم STAR TREK BEYOND ستار تريك بيوند

شاهد “هنا”

الفيلم الشهير كشف عن تصميم فريد للجوال القابل للطي بشاشات تتمدد، وحسب المصمم كريس كارلوتسي فتعمل: “كماسح ضوئي صغير محمول يتمتع بمعرفة موسوعية وقدرات تشخيصية”؛ فبالتأكيد ستكون هكذا شاشات بديلا لجهاز التابلت إذا ما وجدنا حاجة إليها في الأماكن والأوقات الحرجة مثل ساحات القتال كما تستخدم في الفلم.

خامسًا: مسلسل FIREFLY

وفي الأخير، أوحى المسلسل إلى شيوع شاشات الورق الالكتروني، حتى أنها أصبحت سهلة الاستخدام كالورق العادي، وهو ما يمكن اعتباره صورة من “شاشات كبيرة لم نكن لنستطيع استخدامها بسهولة”.

معالج جالكسي S10 يعلن عنه رسمياً بذكاء اصطناعي

كشفت شركة سامسونج رسميًا عن أحدث رقاقاتها Exynos 9820، بعد فترة قصيرة من كشفها عن هاتفها الذكي القابل للطي، والتي تعتبر أحدث رقاقات السيليكون ثماني النواة الخاصة بمجموعتها التاسعة التي تحوي معالجات عصبية محسنة لتشغيل تطبيقات الذكاء الاصطناعي وكذلك معالج مخصص من الجيل الرابع ومودم LTE متقدم قادر على الوصول إلى سرعات 2 جيجا بايت في الثانية.

وقال “بن هور”، نائب رئيس التسويق بشركة سامسونج:

“يتطلب التوسع في الخدمات المرتبطة بالذكاء الاصطناعي وتنويع استخدامها في الأجهزة المحمولة معالجات ذات قدرات وكفاءة حسابية أعلى، وستوفر قدرات الذكاء الاصطناعي في سلسلة Exynos 9 بُعدًا جديدًا للاداء في الأجهزة الذكية من خلال وحدة معالجة مركزية مُدمجة ومودم LTE بسرعة 2.0 جيجا بايت في الثانية وأداء محسنًا للوسائط المتعددة”.

ووفقا للتقارير الرسمية من الشركة، فإن المجموعة الثلاثية الجديدة في رقاقة Exynos 9820 صممت في جزئين كالتالي:

  • نواتين من نوع ARM Cortex-A75 عالية الأداء.
  • أربعة أنوية من نوع Cortex-A55 الموفرة للطاقة والتي تقدم أداء رائعًا أفضل بنسبة 20% عن الجيل السابق، وفي الوقت نفسه تحسنت كفاءة الطاقة الكلية بنسبة 40%.

وتقول الشركة أن وحدة NPU توفر مهام ذكاء اصطناعي أسرع بنحو 7 مرات من سابقه Exynos 9820 وتعتبر أول رقاقة من سامسونج مزودة بشريحة تدعم الذكاء الاصطناعي وهي بذلك تسير على خطى هواوي وأبل.

أما الرسوميات، فإن الرقاقة تحتوي على معالج رسوميات Mali-G76 MP12 وهو مزود بمحركات تنفيذ أقوى وأسرع، مما يوفر أداء بنسبة 40% مع تحسين كفاءة الطاقة بنسبة 35%.

والجدير بالذكر أن معالج إشارة الصور تم ترقيته ليدعم حتى 5 مستشعرات بما في ذلك مستشعر الأشعة تحت الحمراء ويوفر بذلك تركيز تلقائي أسرع، ويقوم بتوصيل أجهزة استشعار تصل إلى 22 ميجا بكسل في إعدادت الكاميرا والخلفية أو الكاميرات المزدوجة والتي تعطيك القدرة على تشفير ملفات بدقة 8K بمعدل 30 إطار لكل ثانية وبدقة 4K بمعدل 150 إطار في الثانية.

هاتف من نوكيا سعره 80 درهم إماراتي!

كشفت شركة HMD عن هاتف جديد منخفض التكلفة، يحمل اسم Nokia 106 بسعر 23 دولار فقط، أي ما يعادل 80 درهم اماراتي، وتعتبر هذه الخطوة من الشركة لتلبية احتياجات مستخدمي الهواتف منخفضة التكلفة، فهي مازالت تجذب قطاع من المستخدمين في الأسواق رغم التطور الكبير للهواتف الذكية في الآونة الأخيرة.

وستكون مواصفات هاتف Nokia 106 للعام 2018 كالتالي:

  • شاشة بحجم 1.8 إنش بجودة عرض 160 في 128 بيكسل، مميزة بألوان TFT
  • رقاقة معالج MediaTek 6261D مع ذاكرة عشوائية 4 ميجا بايت رام
  • ذاكرة تضم 2000 جهة إتصال، و500 رسالة نصية
  • قياسات الهاتف 111.15 في 49.5 في 14.4 مم مع وزن 70.2 جرام
  • زر يدعم التنقل في 4 إتجاهات
  • راديو FM
  • ألعاب مخصصة
  •  مصباح للإضاءة
  • Micro USB للشحن، مدخل 3.5 مم للسماعات
  • بطارية 800 mAh تدعم 21 يوم في وضع الثبات، أو 15.7 ساعة في المكالمات صوتية

ومن المقرر أن يتوفر الهاتف في أسواق روسيا نهاية هذا الشهر باللون الرمادي الداكن.

أول نظرة على تصميم تابلت سامسونج القابل للطي

بعد أن كشفت شركة سامسونج أخيرًا عن شاشة Infinity Flex والتي استخدمتها لأول مرة في نموذج أولي لجوالها القابل للطي الأسبوع الماضي، فقد ظهرت براءة اختراع جديدة تؤكد أن العملاق الكوري يعمل على تطوير تابلت قابل للطي أيضا.

وليس مؤكدًا إلى الآن وصول التابلت إلى مرحلة الغنتاج بعد، ولكن تظهر براءة الاختراع التابلت بشاشة عملاقة ومفصلين يقسمانها إلى ثلاثة أجزاء متساوية، ولتقليص حجم التابلت يمكنك طي جزء او جزئين لتصبح باقي الشاشة قابلة للاستخدام، وهذا يعني أنه سيمكنك استخدامه بثلاثة أحجام مختلفة.

وكما هو واضح في الصور فإن المستخدم إذا أراد الحصول على تجربة الهاتف فعليه ان يستخدم جزءً واحدًا من الشاشة وهو الذي يحتوي على الشاشة خلفه.

ويبدو ان شركة سامسونج واثقة من بيع مليون وحدة من هاتفها القابل للطي الذي يتوقع وصوله خلال النصف الأول من 2019، فإن نجحت توقعات الشركة ربما حينها يكون التابلت القابل للطي هو الخطوة القادمة.

بالفيديو: نموذج جالكسي F القابل للطي يبدو مبهراً

انتشر مؤخرًا مقطع فيديو جديد يستعرض نموذج لهاتف Galaxy F القابل للطي وفقاً للمواصفات التي كشف عنها حتى الآن، وما زلنا نترقب المزيد من التفاصيل عن الإصدار المنتظر.

وبعد الكثير من التسريبات التي كشفت لنا عن بعض مواصفات الهاتف، رصدنا اليوم فيديو يكشف عن التصميم التخيلي للهاتف وفقاً للمعلومات التي كشف عنها حتى الآن.

فمن المقرر أن يضم هاتف Galaxy F شاشتين من سامسونج تحملان سويًا اسم Infinity Flex.

فعند فتح الغطاء تظهر الشاشة ذات 7.3 إنش بجودة عرض 1536 في 2152  بيكسل، أو 420 بيكسل لكل إنش، مع أبعاد 4.2:3.

وعند طي الهاتف تظهر الشاشة ذات 4.58 إنش مع جودة عرض 840 في 1960 بيكسل، أو 420 بيكسل لكل إنش، مع أبعاد 21:9.

ظهور تصميم آيفون مع شاشة “مثقوبة”

انضمت شركة ابل ببراءة اختراع جديدة لشاشة مثقوبة للكاميرا الأمامية، إلى ركب شركات تصنيع الهواتف العملاقة التي تبنت لغة التصميم المتوقع انتشاره في اصدارات العام القادم.

فكما نلاحظ أن شركات الهواتف الذكية تبحث دائمًا عن حلول جديدة لاحتواء الكاميرا الأمامية ولكن مع الاحتفاظ على ميزة العرض الكامل في الشاشة، وفي خطوة لتحقيق ذلك أطلقت بعض الشركات إصدارات مميزة بنتوء صغير وأخرى بمنزلق يكشف عن الكاميرا الأمامية.

ولكن الشركات الكبرى لديهم اتجاه آخر لجوالات العام القادم فقد تبنت شركة سامسونج في مؤتمر المطورين شاشة Infinity O، وهي شاشة مثقوبة لتحتوي على الكاميرا الأمامية، أما هواوي فقد قدمت براءة اختراع هي الاخرى تتضمن نفس لغة التصميم.

والآن تنضم آبل إليهم فقد تم تسريب ملفات PDF الخاصة ببراءة إختراع ابل عبر LetsGoDigital، حيث تم توثيق براءة الإختراع في USPTO، لشاشة تتميز بالثقب إلى الأعلى في الجهة اليمنى.

وتشير التوقعات إلى أن فكرة تصميم شاشة مميزة بثقب يخترق اللوحات الخاصة بشاشة الهاتف لدمج الكاميرا الأمامية قد تمثل صعوبة في تنفيذيها على أرض الواقع، إلا أنها لن تكون مستحيلة عند تنفيذها من قبل ابل وسامسونج.