السيارات الذكية

موقع مختص بتقديم آخر أخبار السيارات الذكية وأحدث التقنيات العالمية في هذا المجال من كبرى شركات السيارات

بالفيديو: بإمكانك الآن لعب “أتاري” في سيارات تيسلا!

دائماً ما يحمل إيلون ماسك العديد والعديد من الأفكار المفاجئة لمحبي السيارات وصانعي التكنولوجيا حول العالم، أخر هذه الأفكار الجنونية هو إدخال ألعاب الفيديو إلى منصة السيارات!

والآن أعلن إيلون ماسك مؤخراً عن عزمه إدخال ألعاب الفيديو الكلاسيكية لسيارات تيسلا، حتى أنه قام بنشر تغريدة على حسابه الخاص بتويتر باحثاً عن مطور ألعاب للعمل معه في سبيل تحقيق هذا الهدف!

وفي سبيل ذلك أطلقت الشركة منذ بضعة أيام عدد من ألعاب الأتاري إلى نظام الترفيه المعلوماتي عبر تحديث جديد، يتضمن إضافة مجموعة من الألعاب الجديدة وهي: Centipede وMissile Command وLunar Lander وAsteroids .

وسيتمكن السائقين من لعبها من خلال الأزرار المتواجدة بعجلة القيادة أثناء التوقف في الازدحام أو عن ركن السيارة، وقد عرضت تيسلا فيديو دعائي قصير للخاصية عبر حسابها على انستجرام.

View this post on Instagram

TeslAtari

A post shared by Tesla (@teslamotors) on

وتقول الشركة أن الألعاب الجديدة لا يمكن لعبها إلا في حالة توقف السيارة، حيث تمت برمجة النظام كي لا يسمح بتشغيلها أثناء القيادة، وتخطط الشركة إلى إضافة المزيد من الألعاب مستقبلاً إلى سياراتها المختلفة.

دبي تطلق أول تاكسي ذاتي القيادة رسمياً

شهد العالم في السنوات الأخيرة تطورات كثيرة لتقنية السيارات ذاتية القيادة والمشاريع المبنية عليها، وبدأت تلك التقنيات في الانتشار بشكل رسمي في عدد لا بأس به من دول أوروبا والولايات المتحدة، والآن وصلت المشاريع إلى عالمنا العربي. ففي أسبوع جيتكس للتقنية المُقام في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، أعلنت هيئة الطرق والمواصلات بإمارة دبي عن بدء التشغيل التجريبي لأول تاكسي ذاتي القيادة في العالم العربي.

وأوضح مدير إدارة أنظمة التحصيل الآلي بقطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات، خالد العوضي أن التاكسي الجديد سوف يمثل إحدى وسائل التنقل المستقبلية في دبي، ويندرج ضمن استراتيجية دبي الرامية إلى تحويل 25 في المئة من رحلات التنقل في الإمارة بحلول عام 2030 لرحلات ذاتية القيادة.

هذا التاكسي الجديد تم تطويره بالشراكة مع واحة دبي للسليكون، وشركة متخصصة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، وستقوم هيئة الطرق والمواصلات بتجربته لمدة ثلاثة شهور لاختبار التقنيات المدمجة فيه، والتعرف بشكل عملي على البنية التحتية التي يتطلبها المشروع والتشريعات المستقبلية الخاصة به.

كما أكد العوضي على ميزات السلامة المتوفرة في سيارة التاكسي الجديد وهي من نوع “مرسيدس” الفئة “إي” ، والتي تم تزويدها بكاميرات ذكية وأجهزة استشعار للطريق وغيرها من التقنيات الذكية للحفاظ على السلامة المرورية.

أول سيارة طائرة تستعد للوصول للأسواق

من المنتظر قريبا طرح السيارة الطائرة الأولى لطلبات الشراء في خلال الشهر المقبل وأيضا سيتم توفير أول سيارة كهربائية تستطيع التنقل بين وضع السير ووضع الطيران في أقل من دقيقة في العام المقبل.

طبقا لشركة التصنيع Terrafugia إن السيارة تستطيع الطير لمسافة 400 ميلاً (640 كيلومتر) بسرعة قصوى تبلغ 100 ميل في الساعة (160 كيلومتر في الساعة)، ولم يتم الكشف عن السعر حتى الآن.

وتتضمن السيارة الكهربائية الهجينة مقاعد محسنة ووجود الاكياس الهوائية وتزويد السيارة بكاميرات من أجل الرؤية الخلفية إضافة إلى نظام قفز مظلي جديد.

وتمتلك السيارة أجنحة قابلة للطي وتزن حوالي 1300 باوند وهي قادرة على الطير على ارتفاع 10000 قدم.

وتعتقد الشركة أن هذه السيارة قد تكون خياراً مناسباً للطيارين للهبوط في المطار والقيادة نحو المنزل وتضيف الشركة أنها تقوم بإضافة المزيد من التقنيات الجديدة واختبار أليات عمل للوصول الى تحسينات مبهرة ومبتكرة.

سيارة لكزس تستبدل المرايا الجانبية بالكاميرات

منذ الأزل ونحن نعتمد المرايا الجانبية البلاستيكية المحتوية قطعة زجاج حتى نرى خلف السيارة، لكننا وصلنا 2018، ما أدى إلى أخذ لكزس منحى مختلف، تحديداً استبدالها بكاميرا جانبيّة.

هذه ليست بفكرة تجريبية، بل هي واقع في لكزس ES موديل 2019، وستتوفر لدى كافة مالكي السيارة في اليابان عند وصولها للأسواق خلال أكتوبر المقبل.

ببساطة، الزجاج الذي عفى عليه الزمن استبدل بكاميرات مدمجة عالية الدقة، التي بدورها تعرض ما تلتقطه عبر شاشتين LCD معقولتي الحجم نسبياً تقعان بأقصى جانبي المقصورة.

هكذا تقنية ستؤدي إلى سهولة رؤية السائق خلفه وبجانبه أثناء السفر والمطر، ما سينتج عنه تقليل الحوادث مع السيارات الأخرى، بالإضافة إلى تقليل البقع العمياء بفضل صغر المرايا الجانبية وكذلك تقليل ضوضاء الرياح الناشئة عن الاصطدام بها.

لدى الكاميرات أيضاً برمجيات خاصة تجعلها تعرض رسوميات بالشاشة تنبّه السائق عند استشعار قرب سيارة أخرى منها.

الجدير بالذكر أن لكزس ES 2019 التي ستطرح بأسواق الخليج لن تأتي مع تقنية شاشة المرايا، وذلك كونها لا تزال بحاجة إلى تشريعات قانونية، والقصة نفسها في غالبية دول العالم.

سيارة كلاشينكوف الكهربائية تعلن تحدّي تيسلا

عزمت شركة كلاشينكوف الشهيرة المصنعة للبنادق AK-47″” على اقتحام عالم السيارات الكهربائية وبذلك تكون منافسا شرسا للشركات العالمية مثل تسلا التي تقود هذا المجال.

وفى خلال معرض للمنتجات الدفاعية والمدنية الروسية أقيم يوم الخميس الماضي بإحدى ضواحي العاصمة الروسية موسكو، الظهور الأول لسيارة “كلاشنيكوف CV-1” الكهربائية ذات الطراز الكلاسيكي.

وحمل تصميم السيارة الجديدة مستوحى من سيارة هاتشباك سوفيتية تم تطويرها في سبعينيات القرن الماضي.

وطبقا للشركة تستطيع السيارة الجديدة السير لمسافة تصل إلى 350 كيلومترا قبل الحاجة لإعادة شحن بطاريتها، كما تمتلك قوة تسارع كبيرة تصل إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة في غضون 6 ثوان فقط.

بالفيديو: مرسيدس ابتكرت تقنية تتيح “تحدّث” سياراتها مع البشر

أصبحت مصابيح سيارات مرسيدس الامامية متطورة لدرجة أنها أصبحت قابلة للتواصل مع البشر.

تم تقديم في مايباخ S-Class تسمية تقنية “الإضاءة الرقمية” إذ تقوم المصابيح الأمامية بتجسيد الأشكال على الطريق واستعراض مختلف الكلمات.

للترويج للتقنية، قامت صانعة السيارات الألمانية بركن S-Class وجعلتها تحيي المارّة وتتحدث بنفسها معهم، ما أبهرنا حقيقة وكشف لنا مدى التطور الذي وصلت إليه سيارات مرسيدس.

يعمل نظام الإضاءة الرقمي بفضل لمبات LED مع شريحة يتضمنها مليون عاكس مصغّر، ما يجسّد الضوء بمختلف الأشكال وتحويله إلى حروف بكل سهولة.

يمكن لتلك التقنية الجديدة العمل جنبا الى جنب مع كاميرا السيارة للإشارة الى الطريق الذي يجب عليك السير فيه.

لا يوجد موعد محدد في إطلاق التقنية الإضاءة الرقمية لسيارات المرسيدس ولكنها غالبا  ستتوافر  مع S-Class الجيل القادم.

سائح في دبي يستأجر لامبورجيني ويرتكب مخالفات بقيمة 170 ألف درهم!

عندما تسمع رقما يصل إلى 170,000 درهم إماراتي تتعلق بسيارة، ستفكر حينها أنها سيارة فاخرة اشتراها أحدهم، إلا أن القصة ليست كذلك البتة، حيث أنها “مخالفات مرورية” ارتكبها سائح أوروبي كان يزور دبي بسيارة لامبورجيني هوراكان مستأجرة!

يأتي هذا بعد تسجيل الرادارات 12 مخالفة تجاوزت فيها السرعة 200 كم/س، في حين قيمة باقي المخالفات بين 150-200 كم/س، مع ارتكاب جميع المخالفات في شارع الشيخ زايد، بإستثناء واحدة جرت بشارع قرن السبخة.

صاحب مكتب استئجار السيارات مجبر على سداد المخالفات، حيث أن الرادار يلتقط السيارة لا الشخص الذي يجلس خلف مقودها، كما أنه إن لم يدفع سيتم تجميد ملفه ولن يستطيع ممارسة نشاطه التجاري.

أما شرطة مرور دبي، فقد علّق مصدر فيها بأنه لا يمكن التدخل في هذه الحالة وأنه على صاحب المكتب اللجوء إلى الجهات الفضائية حتى يتم الفصل في المشكلة.

حاليا، صاحب المكتب يحتجز جواز سفر السائح الأوروبي، لكن بالنهاية يمكنه ببساطة التواصل مع السفارة وطلب واحد آخر ويقول أنه فقده، حتى الرجل نفسه لا يمكنه احتجازه لفترة طويلة.

وقد صرح المحامي محمد العوامي المنصوري أن الواقعة تمثل سابقة قضائية بالإمارات، وصحيح أنها متكررة مع المستأجرين إلا أن قيمة المخالفات غير مسبوقة، لذا كل ما يمكن فعله هو مطالبة محكمة الأمور المستعجلة بمنع هذا الشخص من السفر وإلزامه بسداد المستحقات.

4 تقنيات لا تشتري سيارة جديدة بدونها

أصبحت السيارات الحديثة تحتوي على تقنيات جديدة تضمن السلامة والأمان إلى درجة كبيرة لمستخدميها، لذا إذا أردت شراء سيارة عليك البحث عن تلك التقنيات داخل سيارتك لتضمن لك قيادة أمنة على الطريق.

1- الكشف عن البقعة العمياء: عبارة عن علامة ضوئية مثبتة بالمرايا الجانبية تتكرر إضاءتها عندما تقترب سيارة من البقعة العمياء “Blind Spot” وأحيانا تأتي بالتنبيه الصوتي، وتحمي هذه الخاصية السائق إذا أراد تغيير حارته بدون علمه بوجود سيارة بجانبه.

2-نظام البقاء في الحارة: ستساعدك تلك التقنية على الحفاظ على وضع السيارة، حيث تحتوي على كاميرا تتعرف من خلالها على تحديدات الحارات بالطرق فإذا انحرفت يمينا أو يسارا ستقوم هي بإعادتك إلى المنتصف بسهولة.

3-كاميرا الرؤية الخلفية: خاصية مفيدة إذا أردت الرجوع إلى الخلف في أماكن ضيقة، أو وجود تجمعات من الأطفال حيث تقيك من الحوادث الغير متوقعة.

4-شاشة العرض الرأسية: تأتي مثبته أسفل الزجاج الأمامي تماما في مستوى رؤية السائق، وتحتوي على معلومات الملاحة الأساسية وما إذا كان هناك أي منعطفات قادمة وتسمى أيضا HUD أو Head-Up Display.

تاكسي رولز رويس الطائر وصل إلينا من المستقبل رسميا

كشفت رولز رويس PLC صانعة محركات الطائرات رسميا عن التاكسي الطائر EVTOL الاختباري، والذي هو مركبة تعمل بنظام الهبوط والإقلاع الرأسي بمحركات الصانع البريطاني ونظام دفعه.

يأتي EVTOL الاختباري بطاقة كهربائية 500 كيلوواط يستمدها من 6 محركات كهربائية تزوّدها بالطاقة تقنية تيربو نفاثة تعمل بالبنزين، ما يتيح وصول التاكسي الطائر إلى سرعة قصوى 400 كم/س.

بإمكانه أن يسع 4-5 أفراد، ومع ذلك فإن الصانعة البريطانية أكدت بأنها لن تصنع أي تاكسي طائر بنفسها حيث تسعى لشريكين آخرين للمشروع وتتولى هي بنفسها استكمال تطوير المحركات ونظام الدفع.

يقال أن أستون مارتن هي إحدى هؤلاء الشركاء، وبكل الأحوال فإن رولز رويس PLC قد كشفت بأن تحويل EVTOL الاختباري إلى واقع ومنتج تجاري بإمكان أي أحد شراءه إذا ما اتفقت شركات أخرى على تطويره، سيكون خلال عامين إلى عامين ونصف، أي بحلول 2020 يكون جاهزا.

ذلك يعني أنه بالأخير، السيارات الطائرة في مطلع العقد القادم سيصبح ظهورها بالشوارع شيئا تقليديا وليس مجرد ظاهرة كنا نراها بالأفلام.

حافلات صينية بدون مقود أو سائق تنطلق في شوارع اليابان مطلع 2019 

الصين مستمرة في الانطلاق إلى المستقبل، لدرجة أنها ستتخطى اليابان كما يبدو، حيث أعلن العملاق الصيني بايدو بأن تقنيته للقيادة الذاتية أصبحت جاهزة وستدخل السوق اليابانية خلال 2019.

حيث تم تطوير حافلات أبولونج بالتعاون مع شركة كينج لونج الصينية أيضا وكذلك شركة يمتلكها صندوق الاستثمار العالمي الياباني سوفت بنك، وسيتم إطلاقها في عدة مدن صينية إلى جانب اليابان.

قد تم بالفعل إنتاج 100 حافلة استعدادا لانتشارها في الطرق، وهي بإمكانها أن تحمل حتى 14 ركاب ولا تمتلك مقود أو حتى مقعد السائق وذلك كونها من مستوى القيادة الذاتية الرابع والذي يسمح للمركبة بالتنقل دون أي تدخل بشري في شوارع بعينها.

الجدير بالذكر أنه أولا سيتم جلب 10 حافلات إلى طوكيو مطلع 2019، على أن يزيد العدد لاحقا وتنتشر حول اليابان لنقل الركاب إلى واجهاتهم مثل المناطق السياحية والمطارات والمنتزهات، والحال نفسه سيكون في بكين.