جارتنر هايب سايكل يقيم مسار تطور أكثر من 2000 تقنية

جارتنر هايب سايكل يقيم مسار تطور أكثر من 2000 تقنية

أطلقت مؤسسة جارتنر للأبحاث تقرير “هايب سايكل للتقنيات الصاعدة 2014″، حيث أشارت المؤسسة خلاله إلى أنه مع التوجهات المتزايدة للمؤسسات لتبني الانتقال نحو المفاهيم الرقمية، ستشكل عملية تحديد وتوظيف التقنيات الصحيحة في الوقت المناسب عنصراً بالغ الأهمية بالنسبة لهم. ويوفر تقرير “هايب سايكل للتقنيات الصاعدة 2014” الذي أصدرته «جارتنر» للقادة الاستراتيجيين والمخططين تقييماً جوهرياً لمدى التطور والفائدة والتوجه المستقبلي لأكثر من 2,000 تقنية، مقسمة إلى 119 مجال. ويتضمن التقرير  الجديد لهذا العام بيئة العمل الرقمية، والمنازل المتصلة، وحلول أمان الهواتف المحمولة ضمن المؤسسات، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والآلات الذكية.

كما يعد تقرير “هايب سايكل للتقنيات الصاعدة” من أطول التقارير السنوية المتواصلة من فئة الـ “هايب سايكل”، فهو يطرح آراء مختلف الصناعات حول التقنيات والتوجهات التي يجب أن يأخذها القادة الاستراتيجيين، ومدراء الابتكار، ومدراء البحث والتطوير، ورواد المشاريع، ومطوري الأسواق العالمية، وفرق عمل التقنيات الصاعدة، بعين الاعتبار أثناء عملية تطويرهم وتنميتهم للتقنيات الصاعدة.

وفي هذا السياق قال هونغ لي هونغ، نائب رئيس وزميل مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية «جارتنر»: “يدور الموضوع الرئيسي لتقرير “هايب سايكل للتقنيات الصاعدة” هذا العام حول المؤسسات الرقمية (انظر الشكل رقم “1”)، ومع انطلاق رحلة المؤسسات للتحول إلى المفاهيم الرقمية، فإنهم سيسعون لتوظيف تقنيات نعتبرها اليوم بأنها “تقنيات صاعدة”. كما أن إدراك مسار المؤسسة وما هي ساعية إليه سيساعدكم على تحديد حجم التغيير المتوقع الذي ستشهده المؤسسة، فضلاً عن كونه سيرسم لكم خارطة مجموعة التقنيات التي ستعزز مسيرة تقدمكم”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *