منتدى الشارقة للتطوير يطلق مجموعة من البرامج لتعزيز مفهوم الابتكار

منتدى الشارقة للتطوير يطلق مجموعة من البرامج لتعزيز مفهوم الابتكار

ضمن مشاركة امارة الشارقة في فعاليات “أسبوع الإمارات للابتكار”، أعلن “منتدى الشارقة للتطوير” عن إطلاقه مجموعة من البرامج والأنشطة الهادفة إلى تعزيز مفهوم الابتكار وسبل تطوير آليات تطبيق هذا المفهوم في مختلف مؤسسات الدولة وبما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار ورؤية الإمارات 2021. وفي هذا السياق، أطلق المنتدى “برنامج إدارة الابتكار للقيادات الحكومية” خلال الفترة من 22 إلى 24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في غرفة تجارة وصناعة الشارقة والذي يهدف إلى تطوير مهارات الابتكار والابداع لدى القيادات الإماراتية الشابة، لا سيما وأن الابتكار أصبح اليوم مقياساً حقيقياً لأداء المؤسسات المختلفة في الدولة وأحد العوامل الرئيسية في مسيرة التنمية والتطوير لما له من دور هام  في إحداث تغيير جذري من حيث رفع الإنتاجية وتعزيز مستوى التنافسية في عمل هذه المؤسسات.

ويشمل هذا البرنامج عددأً من المحاور تتلخص في مجملها في تطبيق آليات لتطوير القيادات الحكومية القادرة على تنفيذ استراتيجيات الابتكار، وكذلك قيادة فرق عمل تحتضن وتطور استراتيجية للابتكار، فضلاً عن تنفيذ استراتيجيات مبتكرة لخلق ثقافة الابتكار وتطويرها، حيث يصب كل ذلك في صالح بناء كوادر قيادية تتميز بالإبداع والابتكار وتمتلك الأدوات المعرفية الحديثة وتستطيع تطويعها لخدمة أهداف التنمية. والمشاركة في هذا البرنامج متاحة أمام مواطني دولة الإمارات والمقيمين فيها، حيث يشترط للتقدم إلى هذا البرنامج إجادة اللغة الإنكليزية (كتابة ومحادثة) بطلاقة، بالإضافة إلى دفع الرسوم الإجمالية. وسيمنح المشاركون في البرنامج، الذي يستمر لثلاثة أيام، شهادات من جامعة سان دييغو الأمريكية.

وصرح جاسم البلوشي، رئيس مجلس إدارة منتدى الشارقة للتطوير: “نعمل بشكل مستمر على إطلاق المبادرات والبرامج التي تسهم في نشر ثقافة الابتكار والابداع لتكون المنهج الذي يحكم برامج عمل كافة المؤسسات في الدولة. ونحن نرى في الابتكار ركيزة أساسية من ركائز رؤية الإمارات 2021، وبالتالي فإنه يشكل أحد العوامل المؤثرة في تحقيق التنمية المستدامة والتحول نحو اقتصاد قائم على المعرفة. ويكمن دور الابتكار باحداث تحولات نوعية في أداء المؤسسات وإنتاجيتها، ما ينعكس بالتالي على مسيرة التنمية في الدولة. ولأننا ندرك مدى أهمية الابتكار في مجال القيادة، قمنا بإطلاق حزمة من الأنشطة والبرامج المعنية بتعميق مفهوم الابتكار ومنها “برنامج إدارة الابتكار للقيادات الحكومية”، الذي نهدف من خلاله إلى تحفيز بيئة الابتكار ودعم بناء قدرات وتعزيز مهارات المنضمين تحت مظلة هذا البرنامج ورفع كفاءاتهم وذلك من خلال تشجيعهم على تكوين أفكارهم على أسس مبتكرة في قيادة العمل الحكومي وبما يتوافق مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار ورؤية الإمارات 2021. ومن شأن مثل هذه البرامج أن تعزز من ثقافة الابتكار وتسهم في بناء رؤية واستراتيجية تدعم الابتكار وبالتالي تطوير كوادر وطنية قادرة على تحويل الرؤى والمفاهيم المبتكرة إلى أساليب عمل يومية وذلك من خلال استخدام آليات تدعم توليد الأفكار في المؤسسات الوطنية”.

ومن الجدير ذكره أن “منتدى الشارقة للتطوير” تأسس في العام 2005 بموجب مرسوم أميري صادر عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم امارة الشارقة عضو المجلس الأعلى للإتحاد والرئيس الفخري للمنتدى – حفظه الله –. ويهدف المنتدى إلى التعريف بأهم الاتجاهات العالمية والمحلية وتعزيز دور الكوادر الشابة المواطنة، فضلاً عن توثيق العلاقات بين القطاعات الاقتصادية من أجل الارتقاء بالصفة التنافسية لإمارة الشارقة. ويستند إطار عمل المنتدى إلى محاور عدة، أبرزها القيادات والابتكار واقتصاد المعرفة وريادة الأعمال ودعم المشاريع البناءة التي تخدم التنمية الشاملة، إلى جانب تحفيز التواصل المجتمعي والعمل التطوعي والمسؤولية المجتمعية للشركات. ويسعى المنتدى أيضاً لتعزيز التعاون المثمر مع كبرى بيوت الخبرة والمراكز البحثية والجامعات العالمية والمحلية في سبيل ضمان تأهيل الأجيال المقبلة في مجال القيادة والإدارة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *