سمعنا من قبل أن شركة نوكيا تود العودة لسوق الهواتف الذكية, وأن الهاتف المقبل هو DIC, ولكن من الواضح أن الشركة تخطط لإطلاق إصدارين من الهاتف.

أعلنت شركة نوكيا الفنلندية أنها ستعود لسوق الهواتف الذكية في عام 2017 المقبل, بالتعاون مع شركات أخرى مقابل ترخيص علامتها التجارية “نوكيا”, وانتشرت شائعات كثيرة أن الهاتف سيحمل اسم DIC, وأنه سيكون مزودا بشاشة حجمها 5.5 بوصة, ولكن من الواضح أن الشركة تضع ضمن خططها المستقبلية للعام المقبل إطلاق إصدارين من هذا الهاتف المرتقب.

ومن المتوقع أيضا أن يتم الإعلان عن أجهزة الشركة الجديدة في مؤتمر MWC 2017, والذي من المقرر عقده في شهر فبراير.

وطبقا لما جاء بموقع NokiaPoweUser, فإن الشركة تضع في مخططاتها للعام المقبل إطلاق إصدار من الهاتف المرتقب بحجم 5.5 بوصة, والآخر يأتي بحجم أصغر منه ليكون حجمه 5 بوصة, ومن المتوقع أن يتمتع الإصدارين بشاشة أبعادها 1080×1920 بكسل.

ووفقا للموقع أيضا فإنه من المحتمل أن يأتي الإصدار الأكبر حجما من الهاتف الجديد بذاكرة وصول عشوائية بحجم 3 جيجابايت, وكاميرا خلفية دقتها 16 ميجابكسل, بينما سيأتي الإصدار الأصغر حجما بذاكرة وصول عشوائية حجمها 2 جيجابايت, وكاميرا خلفية دقتها 13 ميجابكسل.

والإصدارين سيعملان بنظام التشغيل أندرويد 7 نوجا, ومعالج من نوع سناب دراجون 430, ومزودان بكاميرا أمامية دقة 8 ميجابكسل, بالإضافة إلى ذاكرة تخزين داخلية 16 جيجابايت.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *