اتهم أحد مدراء شركة فوكسكون “Foxconn” التايوانية بسرقة 5700 هاتف آيفون وبيعه للهواتف في الصين بمبلغ قيمته 1.56 مليون دولار.

وشركة فوكسكون هي شركة متعددة الجنسيات, وتعد أكبر شركة تقوم بتجميع منتجات الماركات العالمية مثل آبل وسوني, واحتلت الشركة المركز 60 في عام 2011 لأكبر الشركات دخلا على قائمة “فورتشون 500 العالمية”.

والمدير التايواني والذي يدعى “تساي” قام باستغلال منصبه وطلب من الموظفين العاملين بمصنع فوكسكون في مدينة الصين الجنوبية, أن يقوموا بتهريب آلاف من هواتف آيفون 5 وآيفون اس 5, وقاموا بسرقة 5700 هاتف آيفون, والتي تبلغ قيمتهم 1.56 مليون دولار.

وبعد التحقيق في أمر اختفاء الهواتف, تم معرفة أن تساي هو من قام بعملية السرقة, وتم إلقاء القبض عليه, ومن المحتمل أن يصدر الحكم بسجنه لعشر سنوات بتهمة خيانة الأمانة, وقد ذكر مكتب المدعي العام بمقاطعة نيو تايبيه أن تساي وشركاؤه بالسرقة قد باعوا هواتف تستخدم لأغراض الاختبار لمتاجر في شينزهين, وحصلوا على مبلغ 1.56 مليون دولار.

وذاع صيت شركة فوكسكون في السنوات الأخيرة بالعديد من الفضائح تشتمل على فضائح خاصة بسلوك الموظفين والنزاعات العمالية, وفي عام 2014 اتهم خمسة من موظفي فوكسكون بالخيانة, والتغافل عن اختبارات الجودة لموردين وشراء أجهزتهم مقابل رشوة تبلغ قيمتها 5 مليون دولار, وتم الحكم عليهم بالسجن 10 سنوات وستة أشهر.

وهناك فضائح أخرى خاصة بالعمالة وعدم توفيرها ظروف بيئية مريحة لموظفيها, وقد قام أحد الموظفين بالانتحار بعد حالة اكتئاب سببها ظروف العمل, ولذلك قامت الشركة بخفض القوى العاملة لديها من 110 ألف موظف إلى 50 ألف موظف.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *