قام العلماء بتصنيع طفاية حريق جزئية لتمنع الهواتف الذكية من الانفجار، وذلك من خلال تنشيط الحرارة، حيث أنها تجعل بطاريات الليثيوم-أيون أكثر أمانا.

ويتم استخدام بطاريات الليثيوم بمثابة مصادر للطاقة على مدى واسع في الهواتف الذكية، والسيارات الكهربائية، والحواسب، وكشف العلماء عن حل يوضح أن مثبطة اللهب العادية، والتي تشتمل على الفوسفور، وتدعى TPP تستطيع إطفاء النار بسرعة في حال إضافتها إلى محلول الإلكتروليت، والذي يقوم بنقل التيار بين سالب وموجب البطارية.

ويعمل TPP على التخفيف من قدرة توصيل الإلكتروليت، ولهذا السبب قام الباحثون بتصميم كبسولة للحفاظ على المكونين منفصلين، ونسجت ألياف بحجم الميكرومتر حول TPP، بالإضافة إلى طلاء حساس للحرارة من البوليمر، وفي حال ارتفعت حرارة البطارية عن المعدل المعتاد يذوب طلاء البوليمر ويقوم TPP بإصدار الإلكتروليت، وبذلك تتوقف الشعلة في أقل من نصف ثانية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *