تكبدت شركة سامسونج الكورية الكثير من الخسائر في الآونة الأخيرة، والتي وصلت تكلفتها في أقل من 6 أشهر إلى مليارات الدولارات.

مرت شركة سامسونج بثلاث فضائح في أقل من 6 أشهر، وكانت بداية شهر سبتمبر هي بداية العناء، حيث واجهت انفجارات هواتف جالكسي نوت 7، والذي تطلب سحب جميع الأجهزة من الأسواق وخسرت الشركة الكورية نتيجة لذلك حوالي 20 مليار دولار، بالإضافة إلى الفضيحة التي لحقت بالشركة، واستبدالها للهواتف، واعتذارها للعملاء.

لكن الفضيحة الثانية وهي في الأغلب الأكبر بينهم كانت باعتقال رئيس مجموعة شركة سامسونج “جاي واي لي”بتهمة الرشوة والاختلاس واستغلال النفوذ فيما يرتبط بتحقيق في الفضيحة السياسية التي تعصف بالبلاد.

أمال الفضيحة الثالثة فكانت بدايتها عند تفتيش ممثلي الادعاء في كوريا الجنوبية مقر الشركة الكورية، وذلك من أجل تحقيق بخصوص فضيحة سياسية تورطت فيها رئيسة البلاد بارك غون هاي، وذلك لأن سامسونج قدمت دعم مالي غير قانوني لابنة تشوي سون سيل “صديقة الرئيسة المتورطة بالفضيحة”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *