شرعت شرطة الحدود الأمريكية بفحص حسابات مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك، وذلك من أجل معرفة التوجه السياسي للقادمين إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

صرحت “مانا يجاني” أن شرطة شرعت في فحص حسابات مواقع التواصل الاجتماعي للقادمين من البلدان التي أعلن دونالد ترامب قرار الحظر عليها ومنع دخولها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ومن بينهم حاملي بطاقة “جرين كارد”، وهي عبارة عن بطاقة الإقامة في الولايات المتحدة.

وأشار محامون آخرون إلى أن شرطة الحدود الأمريكية تقوم أيضا بفحص الهواتف الذكية، وذلك كإجراء احترازي لتفادي وجود شيء يهدد الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية من وجهة نظرهم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *