أنظمة كمبيوتر تشبه الدماغ تمكن المشلولين من الحركة

كشف باحثون أن رجلا مصاب بالشلل في كليفلاند تمكن من إطعام نفسه بطاطس مهروسة، وذلك للمرة الأولى منذ 8 سنوات من خلال مساعدة أنظمة كمبيوتر تشبه الدماغ.

وتستطيع أنظمة الكمبيوتر هذه قراءة الأفكار وإرسال إشارات ليقوم بتحريك عضلات ذراعه، وقد تم نشر البحث في مجلة لانست، وهو أحدث بحث لكونسورتيوم برينغيت، وهو عبارة عن تجمع لمجموعة من الباحثين يقومون باختبار لتقنية أنظمة كمبيوتر تشبه الدماغ، والتي تم تصميمها من أجل هبة المصابين بالشلل بإمكانية أكبر على الحركة.

ووفرت الاختبارات الأولية للتقنية للمصابين بالشلل القدرة على تحريك ذراع آلي أو مؤشر على لوحة المفاتيح من خلال استعمال أفكارهم، واستخدم الباحثون في جامعة كيس ويسترن ريزرف ومركز التحفيز الكهربي الوظيفي كليفلاند أنظمة الكمبيوتر المشابهة للدماغ وجهاز للتحفيز الكهربي، والذي مكن بيل كوتشيفار من التحكم في ذراعه.

ولعمل ذلك قام الفريق بزراعة جهازي استشعار، يأتي كل منهما في حجم قرص أسبرين، ويحملان 96 قطبا كهربائيا، وتم تصميمهم بهدف التقاط نشاط الأعصاب في مراكز الحركة في الدماغ، ويقوم الجهازان بتسجيل إشارات الدماغ التي تأتي في حال تخيل كوتشيفار أنه يحرك ذراعه وبعد ذلك ينقلها إلى جهاز الكمبيوتر.

تعليقات
تحميل...