باحثون..البريد الإلكتروني على الهواتف مصدر القلق

أشار علماء النفس إلى أن السبب خلف الشعور بالسعادة هو عدم الاهتمام برسائل البريد الإلكتروني والإشعارات، حيث أنهم ذكروا أنها مصدر للتوتر.

وقد أصبح مفروضا على الطلبة والموظفين بسبب التكنولوجيا تدقيق البريد الإلكتروني الخاص بهم مرات كثيرة أثناء اليوم، وهذا ما يقول عنه علماء النفس أن “يؤثر بشكل سلبي على رفاههم العاطفي”.

وطبقا لما ذكرته الصحيفة البريطانية تيليغراف فإن الدراسات توصلت إلى أن تدقيق وقراءة رسائل البريد الإلكتروني بشكل مستمر بسبب الإشعارات التي نتوصل بها كل ساعة هي سبب في “القلق والتوتر”.

وقد نصح الخبراء في الدراسة بالقيام بإيقاف تطبيق البريد الإلكتروني على الهواتف المحمولة بغرض تقليل القلق والتوتر، وورد تقرير من قبل “مركز العمل المستقبلي” يشير إلى أن رسائل البريد الإلكتروني “سلاح ذو حدين”، حيث أنه من الممكن أن تكون مفيدة في عملية التواصل رغم بعد المسافات، ولكن أيضا قد تكون مصدر للتعب والضغط.

تعليقات
تحميل...