فيسبوك تنكر عملية استهداف المراهقين

نفى موقع فيسبوك الاجتماعي الاتهام الموجه إليه بخصوص استهداف الشباب غير الآمنين لدفع الإعلانات، وقد ورد ذلك على وثيقة مسربة.

وذكرت ورقة بحثية في صحيفة “أوسترليان” لم يتم نشرها أنه يجب التدخل في التفاصيل حول كيفية مشاركة المستخدمين المراهقين الصور الذاتية، وفقدان السيطرة، وغيرها من القضايا، وأكد فيسبوك أنه تم تقسيم البحث مع المعلنين، ولكنه قال أن المادة كانت “مضللة”.

وقالت الشبكة الاجتماعية أن: “فيسبوك لا تقدم أدوات لاستهداف أشخاص استنادا إلى حالتهم العاطفية”، وأضافت “قد كان الهدف من التحليل الذي أجراه باحث أسترالي هو مساعدة المسوقين على فهم كيفية التعبير عن أنفسهم على فيسبوك”.

وأكملت:”لم يتم استخدامها مطلقا لاستهداف الإعلانات واستندت إلى بيانات مجهولة المصدر، وفيسبوك لديها عملية راسخة لمراجعة البحوث التي نقوم بها، ولم يتبع هذا البحث تلك العملية، ونحن نراجع التفاصيل لتصحيح المراقبة”.

تعليقات
تحميل...