منذ 1996 ومشاكل الإنترنت هي نفسها دون تغيير!

نشرت صحيفة وول ستريت مقالا سابقا لها، يعود إلى عام 1996 والذي يتحدث عن المشكلات والتخوفات التي كانت موجودة حينها من الانترنت، وفي حقيقة الأمر أن تلك التخوفات لم تتغير بعد.

حيث كثير من المواقع تستخدم البيانات الخاصة للمستخدمين، والحكومات كالولايات المتحدة تحاول العثور على طرق للحصول على البيانات الشخصية للمستخدمين.

واقعة فيسبوك هي أبرز ما يدل على ذلك، حيث أدت فضيحة تسريب بيانات المستخدمين إلى صعوبة استعادة الثقة به، وذكر في وول ستريت أنه في تلك الفترة كانت الـ Cookies يتم استغلالها أيضاً لجمع البيانات عنا ولا تزال مستمرة في وظائفها.

إجمالاً، كل المشكلات من الخصوصية والاعلانات المُستهدفة وخلافه هي نفسها منذ إثارتها الجدل في 1996، وإلى وقتنا لم يُتوصل إلى حل لها ولن نتوصل إليه بكل حال في أي وقت قريب.

تعليقات
تحميل...