سوني تريد التوقف عن صنع الأجهزة الذكية والإكتفاء بتوفير الخدمات

من المنتظر أن يعلن الرئيس التنفيذي الجديد لسوني “كينيشيرو يوشيدا” اليوم عن خطة الشركة للثلاث السنوات القادمة، والتي من المتوقع ان تشمل تحول تام لإتجاهات الشركة بالتركيز أكثر على مجال الخدمات بدلاً من الصناعات الذكية.

يأتي هذا القرار بناء على الدخل المتنامي الذي تسجله الشركة من اشتراكات الألعاب والترفيه وباقي الخدمات، في مقابل تراجع مبيعات الأجهزة مثل أجهزة التلفزيون والكاميرات والهواتف الذكية وأجهزة البلايستيشن, وذلك وفق تقرير لبلومبرج.

وهذه السياسة الجديدة لن تأتي من الرئيس التنفيذي منفرداً، بل يبدو أنها تنال رضى الجميع، حيث أشاد المستثمرون بالتحول الذي حدث منذ أن تولى كازو هيراي منصب الرئيس التنفيذي في عام 2012، حيث ارتفعت الأسهم أكثر من خمسة أضعاف بعد التركيز على الخدمات.

وتظهر الإحصائيات السابقة نمواً كبيراً في أرباح ألعاب الشركة خلال الثلاث سنوات الماضية،حتى وسط انخفاض بنسبة 20 بالمائة في مبيعات أجهزة PS4، وذلك بفضل الأرباح المتكررة من شبكة بلايستيشن عبر الإنترنت حيث قفز عدد المشتركين في الخدمة بنسبة 64 في المائة خلال العامين الماضيين إلى 34.2 مليون مشترك.


سيشكل هذا التحول تغيراً كبيرا في توجه الشركة التي تشتهر ببراعة تصنيعها الأجهزة منذ أجيال بدء من تصنيع أجهزة الراديو إلى عالم الموسيقى المحولة مع جهاز Walkman إلى أجهزة التلفزيون عالية الجودة وغيرها.

لكن الشركة لم تعد قادرة على المنافسة في مجال الصناعة بسبب الصناعات الصينية المتزايدة في هذا المجال، والمنافسة الشرسة التي كبدت الشركة خسائر وأعباء كثيرة الفترة الماضية.

تعليقات
تحميل...