ضحايا تقنية حكم الفيديو المساعد بكأس العالم 2018

إنطلقت منذ أيام قليلة فعاليات المسابقة الرياضية الأشهر في العالم، كأس العالم روسيا 2018 ، والذي تشارك فيه هذا العام 4 دول عربية، لكن كأس العالم هذا العام شهد تطبيق قرار جديد من الفيفا لأول مرة في تاريخ كرة القدم وهو تطبيق نظام “حكم الفيديو المساعد”.

قد يهمك: ما هي تقنية حكم الفيديو المساعد وكيف تستخدم في كأس العالم 2018

يقوم نظام “حكم الفيديو المساعد” بدور حكم خارجي يرى المباراة من خارج الملعب وبأكثر من زاوية وذلك للتأكد من صحة القرار التحكيمي الذي يصدره الحكم داخل الملعب.

لجأت الفيفا إلى هذه التقنية لتجنب الأخطاء في المباريات والتي قد تكون فارقة في سير المونديال، وعلى الرغم تطبيق هذه التقنية في مباريات كأس العالم 2018 منذ بدايته، مازالت الأخطاء في المباريات مستمرة،

لذلك نستعرض معكم اليوم أبرز الأخطاء التى وقع فيها الحكام فى مباريات كأس العالم حتى الآن رغم وجود تقنية الفيديو:

مباراة البرتغال وأسبانيا:

احتسب جيانلوكا روكي حكم المباراة هدفا غير صحيح بالمرة عقب الاستعانة بحكم الفيديو، بعدما دفع دييجو كوستا مهاجم إسبانيا مدافع البرتغال بيبي واستغل مهارته وسجل هدف التعادل وقتها، مما أثار الجدل حول الهدف.

مباراة الارجنتين وأيسلندا:

لم يحتسب حكم المباراة سيمون مارسينياك ركله جزاء صحيحة للمنتخب الارجنتيني عقب عرقلة كريستيان بافون من جانب مدافع أيسلندا، واستعان حكم اللقاء بتقنية الفيديو ولكن قرر الحكم استكمال اللعب دون أخطاء، وأظهرت الكاميرات في الإعادة بأن هناك عرقلة واضحة.

مباراة البرازيل وسويسرا:

احتسب سيزار أرتورو راموس بالازويلوس هدف التعادل في مرمى السامبا من رأسية نفذها منتخب سويسرا من ركنية في الدقيقة الـ50 قابلها ستيفين زوبير برأسية في مرمى أليسون بيكر، وأظهرت الكاميرات في الإعادة بأن زوبير دفع ميراندا مدافع البرازيل في ظهره قبل أن يرتقي ويسجل برأسه في المرمى

تعليقات
تحميل...