فيسبوك تتورط في تسريب بيانات 120 مليون مستخدم

بعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا التي تسربت على إثرها بيانات مستخدمي فيسبوك لتُستخدم في التأثير على الانتخابات الأمريكية 2016 لصالح دونالد ترامب، يبدو أنّ هناك تطبيق آخر يجمع بيانات 120 مليون مستخدم.

التطبيق موضع النقاش هو اختبار الشخصية من تقديم موقع Nametests.com، والذي يتطلب الدخول إليه ببيانات فيسبوك للإجابة على أسئلة اختبارات الشخصية التي يضعها الأصدقاء أو إنشاء اختبار خاص.

ورغم عدم إساءة استخدام البيانات التي جمعها التطبيق، فإنّ البيانات كانت معرضة للخطر لشهور طويلة إلى أن سدت فيسبوك الثغرة أمس.

يقول دي سوكلاير الذي أبلغ فيسبوك عن الثغرة في أبريل الماضي أنّ جافاسكريبت التطبيق يمكن أنّ تسرب بيانات فيسبوك مثل الاسم الأول والأخير واللغة والجنس ويوم الميلاد والصورة الشخصية وصورة الغلاف والجهاز الذي تستخدمه وتاريخ آخر تحديث للمعلومات وصورك والأصدقاء، وهذا إذا تعرضت إلى قرصنة أو زرت مواقع خبيثة بواسطة نفس المتصفح الذي فتحت عليه التطبيق.

وحتى لو غادرت التطبيق، يمكن للمواقع الخبيثة الأخرى إحراز بياناتك، إذ أن التطبيق لا يوجد به خيار الخروج، والحلّ الوحيد في هذه الحالة هو حذف ملفات الكوكيز الذي يمكنك الوصول إليها عبر إعدادات المتصفح.

تعليقات
تحميل...