إيلون ماسك: مخادع استغل أطفال الكهف للتسويق لنفسه

حملت تصريحات الغواص البريطاني فيرن اونسورث لقناة CNN أخبار غير سارة حول غواصة إيلون ماسك، حيث صرح بأنها كانت مجرد حيلة تسويقية من إيلون ماسك ولم تكن لتعمل أبدا، وأضاف أن ماسك ليس على دراية وتصور بطبيعة الكهف، فحجم الغواصة كبير ولم يكن ليسمح بمرورها بين ممراته ولم تكن لتقطع أول 50 متر في الكهف.

يذكر أن فريق من كرة القدم المدرسي مكون من 12 طفل ومدربهم كانوا يستكشفون معالم الكهف عندما حاصرتهم مياه الأمطار الموسمية، فدفعتهم للتوغل داخله بحثا عن منطقة مرتفعة لارتفاع منسوب المياة، ومن هنا واجهت السلطات التايلاندية متاعب كثيرة لإخراج الفريق.

ليقوم بعدها الملياردير الأمريكيي والمسؤول التنفيذي لشركة سبيس إكس، إيلون ماسك بالتغريد عبر تويتر بأنه بإمكانه تقديم المساعدة، وإعلانه عن تصنيع غواصة بحجم صغير مزودة بالأوكسجين السائل تتسع لطفل واحد فقط.

وقد تباينت التصريحات ما بين المسؤولين الذين يرون أنها غير عملية و إيلون ماسك وتصريحه بأنه بعد مراجعة الفيديو ومحادثة مع غواصين على دراية بالرحلة، ليؤكد أن الفريق الهندسي بسبيس إكس، على يقين بقدرة الغواصة على إتمام الرحلة بأي وقت،

هذا ويقال بأن الأمر إزداد سوءا لدرجة أنه طُلب من إيلون ماسك المغادرة فورا بعد وصوله إلى الكهف أثناء عملية الإنقاذ، وذلك طبقا لما صرح به الغواص البريطانى انسورث لمذيع CNN.

 

تعليقات
تحميل...