لماذا تصميم نوت 9 اختلافه يكاد ينعدم مقارنة بنوت 8؟

تشير الصور التي انتشرت مؤخرا لرائد سامسونج القادم نوت 9 إلى التشابه الكبير بينه وبين سابقه نوت 8، وذلك ربما لتفضيل الشركة تطوير أداء الهاتف بدلا من تطوير تصميمه الخارجي.

ولم تتوقف التسريبات عند الصور فقط، فقد تحدثت العديد من التسريبات حول المواصفات المتوقعة للهاتف الرائد ومنها، شاشة قياس 6.4 إنش بدقة 2970×1440 بيكسل تدعم نسبة عرض 18.5:9، معالج سناب دراجون 845، بذاكرة عشوائية 6 وأخرى 8 جيجابايت ومساحة تخزين داخلية 64 كحد أدنى بالإضافة إلى أندرويد أوريو، سعة بطارية 4000 أمبير ويعتبر ذلك نجاحا كبيرا لسامسونج، حيث أن تاريخ الشركة لم يكن يحوي أي نجاح مسبق فيما يخص البطاريات.

يتوقع أن يأتي الهاتف بكاميرا خلفية مزدوجة بدقة 12 ميجابيكسل وكاميرا أمامية بدقة 8 ميجابيكسل، أما فيما يخص التصميم الخارجي للهاتف فكما ذكرنا سابقا أنه سيأتي مشابها بشكل كبير لسابقه نوت 8 بالتصميم اللانهائي Infinity Display للواجهة، على أن يتواجد زر التشغيل بالجهة اليمنى.

أيضا، زر مساعد سامسونج الصوتي سيقع على اليسار أسفل أزرار الصوت، وطبقا لتصريحات السيد Gray G.lee رئيس أبحاث الذكاء الإصطناعي في الشركة أثناء مؤتمر “رؤية سامسونج للذكاء الإصطناعي”  فإن نوت 9 سيتضمن الجيل الثاني من بيكسبي والمزود بتحسينات تتعلق بقدرته على معالجة اللغة الطبيعية، قدرته على العمل ضمن البيئات الصاخبة وكذلك زيادة أوقات الإستجابة وبذلك تصبح قدرته على التفاعل أسرع.

الجدير بالذكر أن نوت 9 سيتم الكشف عنه رسميا في 9 أغسطس، على أن يتوفر بالأسواق بحلول 24 أغسطس.، على أن يصل التغيير الحقيقي في هواتف سامسونج بجالكسي S10 وكذلك X القابل للطي واللذان مقرر وصولهما مطلع 2019.

تعليقات
تحميل...