“بالصور” أول عائلة تبدأ بالعيش بمنزل مطبوع بالأبعاد الثلاثية

إنتقلت عائلة فرنسية مكونة من خمسة أفراد للعيش في أول منزل مصنوع عبر الطباعة ثلاثية الأبعاد.

تبلغ مساحة المنزل 95 متر مربع وبه 4 غرف للنوم، ويشمل تصميمه جدران منحنية للحد من آثار الرطوبة، مع مراعاة معايير التصميم للأشخاص ذوي الإعاقات.

تم تصميم المنزل لأول مرة من قبل فريق من المهندسين المعماريين والعلماء وبعد ذلك، تمت برمجة التصميم إلى الطابعة ثلاثية الأبعاد، والتي نقلت إلى موقع بناء المنزل حيث بدأت في رفع الجدران في طبقات، عبر ضخ مادة البولي يوريثين والتي تتجمد وتتحول إلى مادة صلبة، ويتكون كل جدار من طبقتين مع وجود فراغ بينهم لملء الأسمنت، وبعد ذلك يتم تثبيت الأبواب والنوافذ والسقف وبذلك يصبح المنزل جاهزا.

تدير جامعة نانت الفرنسية هذا المشروع بالتعاون مع جمعية إسكان تسمي مجلس مدينة نانت، ويقول فرانسي تريشيه، رئيس مجلس نانت في قضايا التكنولوجيا و الإبتكار إن الغرض من المشروع هو معرفة ما إذا كان هذا النوع من المساكن يمكن بناؤه بطريقة أكثر توسعا وتطبيقه على أنواع أخرى من الإنشاءات، وعبّر عن تفاؤله لانتشار هذه الأنواع من المنازل الصديقة للبيئة في السنوات القادمة.

يقول “بينوا فوريت”، رئيس المشروع في جامعة نانت، أن هذه التقنية ستقلل من تكلفة البناء بنسبة 25% في الخمس سنوات القادمة، و 40% خلال السنوات العشر أو ال15 القادمة،  وأيضا ستسمح بمساحة كبيرة من الإبداع للمعماريين،

عبر فوريت عن رغبته في الجمع بين المنازل الصديقة للبيئة و الهندسة المعمارية الحديثة، فهذا المنزل تم بناؤه بمحازاة الأشجار والتي يبلغ عمرها 100 عام، وتعمل الجدران المنحنية على تحسين دوران الهواء وتقليل الرطوبة وتقوية المقاومة الحرارية، أيضا المنزل مهيأ لمراعاة إحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقات وله منفذ للكراسي المتحركة ويمكن التحكم فيه من خلال الهاتف المحمول.

يذكر بأنه إستغرق طباعة المنزل 54 ساعة فقط، وإستغرق الأمر 4 أشهر لإكماله بالنوافذ والأبواب والسقف، ويبلغ إجمالي التكلفة 234 ألف دولار أمريكي، وهو مايمثل توفير بنسبة20%، لذا على ما يبدو لن تحتاج إلى عمال بناء ومهندسين معماريين لبناء منزلك في الستقبل، فربما تكتفي بمبرمج وطابعة ثلاثية الأبعاد، وفيما يلي بعضا من صور بناء وتشييد المنزل

 

تعليقات
تحميل...