حظر أمازون لـ 600 علامة تجارية صينية بسبب التقييمات السلبية

قامت أمازون بحظر ما يقرب الـ 600 علامة تجارية صينية لأكثر من 3000 حساب بائع، وذلك بحسب ما أكدته الشركة لموقع The Verge.

تقول الشركة أن ذلك العقاب الأكبر منذ حملتها التعسفية التي بدأت منذ خمسة أشهر، وأنها لم تعد خجلة بشأن لِما أخبرنا المتحدث الرسمي أن الـ 600 علامة تجارية تم حظرها بسبب انتهاكهم لسياسات أمازون عن عمد، وبشكل متكرر وصارخ، خصوصًا تلك التي تعرضت لتقييمات سلبية.

نشرت صحيفة The South China Morning Post هذه الأرقام باكرًا، وذلك نقلًا عن مقابلة أجريت مع نائب الرئيس التنفيذي لأمازون آسيا على أحد محطات التلفاز المحلية هناك.

بدأت حملة أمازون التعسفية في خضم تقرير الصحفية Nicole Ngyuen لجريدة الوول ستريت بشأن كيف تقدم شركات مثل RavPower القسائم مقابل التقييمات.

حظرت أمازون القيام بممارسات تشجع على إبداء التقييمات في 2016، لكن بما أننا نتحدث عن شركات مخادعة: فإن بعض تلك العروض يتم ترويجها كبرنامج اختبار VIP أو ضمان ممتد. تقدم بعض الشركات بعض الرشاوى بعد إبداءك لتقييم سلبي – قد يعرضوا عليك منتجًا مجانيًا أو يعرضوا عليك “استعادة المال” دون أي متطلبات، طالما أنك ستحذف ذلك التقييم السلبي.

لا يبدو واضحًا ما إذا هناك علامات صينية أخرى قد يتم إدراجها ضمن إجراءات أمازون التعسفية، ومن الممكن أن بعضًا من منتجاتهم قد تفلت من شراك أمازون. حتى بالرغم أن Aukey كانت من أولى الشركات ذات السيط العالي التي حُظرت في مايو، إلا أنها لازالت تبيع السماعات اللاسلكية “الإير بدز Earbuds” تحت العلامة الفرعية منذ شهر يوليو، ولازال يمكنك شراء واحدًا منها على أمازون حتى الآن. أيضًا توجد لوحة شحن لاسلكية لـ Choetech، وبطارية من RavPower. كما طلب موقع The Verge من أمازون تفسير سياستها حيال تجنب الحظر، وإليكم ما قد صرحوا به.

في بداية يوليو، أعلنت الشركة الأم Shenzhen Youkeshu Technology (المعروفة اختصارًا بـ YKS) أن أمازون أغلقت 340 متجرًا تابعًا للشركة، وجمدت أصول تُقدر بـ 20 مليون دولار، وذلك وفقًا لـ The South China Morning Post. كما وصفت الصحافة الشركة كواحدة من أكبر منصات البيع الجزئي الصينية.

إليكم تصريح أمازون الكامل

تعمل أمازون جاهدة على بناء تجربة مُثلى في متاجرنا حتى يتمكن المستخدمين من التسوق بثقة، وحتى يحظى البائعون بالفرصة لتكبير تجارتهم في وسط منافسة عادلة. يعتمد المستخدمين على دقة وموثوقية المراجعات للمنتج لتكوين قرارات شراء مستنيرة، ولدينا سياسات واضحة لكل من المراجعين وشركاء البيع الذين يحظرون أي انتهاك لخصائص مجتمعنا. نحن نعلق، نحظر، ونأخذ إجراءات قانونية تجاه أولئك الذين يخالفون القواعد، أينما كانوا على ظهر هذه الأرض.


سنستمر في تحسين التعرض على الانتهاكات واتخاذ قرارات صارمة تجاه المخالفين، بمن فيهم أولئك الذين يتعمدون الاشتراك في انتهاكات متكررة ومتعددة، منها انتهاك المراجعات. نحن على أتم الثقة بأن الخطوات التي اتخذناها تصب في مصلحة مستخدمينا وأصحاب الأعمال الشرفاء الذين يمثلون الغالبية العظمى لمجتمعنا العالمي.

المصدر: The Verge

لمزيد من الأخبار: تكنولوجيا نيوز

تابعوا تكنولوجيا نيوز على :


        

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى