جوجل: مستخدمو Bing يبحثون عن جوجل أكثر من أي شيء آخر!

إن “جوجل Google” هي أكثر المصطلحات التي يتم البحث عنها في محرك بحث Bing، إلى حد بعيد، وفقًا لمحامي يعمل في شركة Alphabet، الشركة الأم لشركة جوجل. نقلًا عن The Verge

وفقًا لـ Bloomberg، فإن الشركة قدمت هذه الحجة أثناء محاولتها إلغاء غرامة مكافحة الاحتكار البالغة 5 مليارات دولار الصادرة عن الاتحاد الأوروبي، باستخدام هذه الإحصائية كدليل على أن الناس يستخدمون جوجل بإرادتهم وليس قسرًا.

إن الغرامة التي تواجهها شركة جوجل هي من المفوضية الأوروبية، والتي تقول إن جوجل قد أساءت استخدام مكانتها كصانعة لنظام أندرويد.

تقول المفوضية إن على جوجل التوقف عن إجبار مصنعي الهواتف على تثبيت متصفح كروم وتطبيق Google مسبقًا إذا كانوا يريدون اتسخدام نظام أندرويد. وما كان رد جوجل؟ إن معظم الناس سيستخدمون محرك البحث الخاص بها على أي حال.

وفقًا للإحصاءات التي جمعتها شركة Ahrefs لتحسين محركات البحث، فإن “جوجل google” هي بالفعل الكلمة الأكثر بحثًا على Bing في جميع أنحاء العالم. يليها “youtube” و “facebook” و “gmail” و “amazon”، ولكنها تفوقت عليهم بحوالي 5 ملايين عملية بحث.

بالنظر إلى البيانات الخاصة بالولايات المتحدة فقط، فإن فيسبوك تحتل المركز الأول، بينما جوجل في المرتبة الثالثة. للوهلة الأولى، يبدو أن الأشخاص يستخدمون محرك بحث مايكروسوفت، Bing، للوصول إلى محرك بحث جوجل.

Bing هي كلمة البحث السابعة الأكثر بحثًا على Bing في الولايات المتحدة

ولكن مهلًا. وفقًا لإحصاءات Ahrefs، فإن “اختبار صفحة bing الرئيسية bing homepage quiz” هي خامس أكثر كلمة بحثًا في Bing في الولايات المتحدة، و “bing” نفسها هي رقم سبعة. يعد الاسم الخاص بمحرك البحث هو العاشر من بين كلمات الأكثر بحثًا على مستوى العالم. ماذا يجري هنا؟

حسنًا، قد يكون جزء منه بسبب الإعدادات الافتراضية. بالنسبة إلى Microsoft Edge (وInternet Explorer من قبله)، Bing هو محرك البحث الافتراضي، إذا كتبت شيئًا ما في شريط العنوان ليس رابطًا لموقع ما، فسيأخذك إلى صفحة نتائج Bing.

إذا كنت قد شاهدت يومًا شخصًا لا يجيد التعامل مع أجهزة الكمبيوتر يحاول زيارة أحد المواقع، فأنت بالتأكيد تعرف كيف ستكون الأمور. بالنسبة للعديد من الأشخاص، فإن كتابة “جوجل Google” والنقر على الرابط الأول الذي يظهر هو كيفية وصولهم إلى جوجل، والأمر نفسه ينطبق على فيسبوك، يوتيوب، وأي موقع ويب آخر يحاولون زيارته. لماذا تهتم بإضافة .com إلى النهاية بينما يمكنك عادةً الوصول إلى ما تبحث عنه بنقرة إضافية؟

رجاءً قم بعمل أربع ضغطات إضافية على المفاتيح لكتابة .COM

بالطبع، يعرف معظم الخبراء التقنيين سبب عدم كونها الطريقة الأفضل، لقد اضطررت شخصيًا إلى مساعدة الأقارب الذين أصيبوا بالفيروسات لأن شخصًا ما صنع إعلانًا ضارًا ظهر كنتيجة أولى على جوجل عند البحث عن موقع ويب معروف.

ولكن هذه هي الطريقة التي يستخدم بها بعض الأشخاص الانترنت. من المحتمل أيضًا أن تزداد هذه الأرقام من خلال إضافة Bing لشريط البحث في قائمة ابدأ. إذا نقرت على إحدى نتائج الويب، فسيتم نقلك مباشرة إلى محرك بحث مايكروسوفت (وقد يبحث الأشخاص عن “جوجل Google” هناك كثيرًا، نظرًا لشعبية متصفح Google Chrome).

عندما سُئل ما إذا كان بإمكانها التحقق من أكثر العبارات بحثًا على Bing، قالت مايكروسوفت إنه ليس لديها أي شيء لمشاركته. كما لم ترد جوجل أيضًا على طلب The Verge للتعليق.

سواء أكان ذلك يدعم حجة جوجل أو يقلل منها، فهذا شيء قرره القضاء. من المضحك، على الأقل جزئيًا، أن محرك البحث الافتراضي من مايكروسوفت ساعد جوجل في تقديم حجتها ضد الغرامة الهائلة المقترحة لمحركها الافتراضي.

تابعوا تكنولوجيا نيوز على :


        

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى