ميزة جديدة في خرائط جوجل لتقليل استهلاك الوقود

كشفت جوجل عن مبادرتين جديدتين لدعم ما يُسمى بالـ “السفر المستدام” باستخدام الذكاء الاصطناعي. الأولى هي التوجيه الصديق للبيئة لخرائط جوجل، تم تحديث الخدمة بنموذج جديد مصمم لتقليل الانبعاثات الكربونية للسائق. والثاني هو تحليل العوامل المتعلقة بالطريق مثل الانحدار والازدحام المروري لعرض المسار الأكثر كفاءة في استهلاك الوقود. نقلًا عن The Next Web.

ترى جوجل أن للذكاء الاصطناعي يمكن أن يتسبب في الانبعاثات الكربونية بطريقة أو بأخرى، لكنه يمكن أن يساعدنا أيضًا في مكافحة التغير المناخي. لا عجب أن جوجل كانت حريصة على تسليط الضوء على التأثيرات الأكثر إيجابية لهذا المجال.

بالإضافة إلى خفض انبعاثات الكربون، يمكن أن تساعد الميزة المستخدمين على الاقتصاد في المال والوقود. ولكن إذا كانت السرعة عنصر أساسي، فستظل قادرًا على اختيار المسلك الأسرع بدلاً من ذلك. يمكنك عرض التوفير النسبي في الوقود وفرق الوقت المقدر للوصول بين الرحلتين قبل اختيار الرحلة التي تريدها.

الميزة متاحة الآن في الولايات المتحدة على نظامي أندرويد وiOS. كما قالت جوجل إنها ستُطرح في أوروبا وخارجها في عام 2022.

ميزة جديدة في خرائط جوجل لتقليل استهلاك الوقود

تعد مبادرة المبادرة الثانية من جوجل ذات طبيعة تجريبية أكثر حيث أعلن عملاق البحث أنها تختبر استخدام الذكاء الاصطناعي لتحسين توقيت إشارات المرور.

قال Sundar Pichai، الرئيس التنفيذي للشركة، إن ذلك النظام خفض استهلاك الوقود وأوقات التأخير بنسبة 10-20٪ خلال اختبار قد أجري في إحدى الدول. كما تخطط الشركة الآن لتوسيع هذه الخاصية لتشمل “ريو جانيرو وخارجها”.

ينضم المشروع إلى مجموعة من الجهود القائمة على الذكاء الاصطناعي للتحكم في إشارات المرور. حيث يمكن أن تمنحها موارد جوجل الهائلة ميزة على المخططات الأخرى، لكن النقاد شككوا في خبرة الشركة في هندسة المرور.

ميزة جديدة في خرائط جوجل لتقليل استهلاك الوقود

حاولت جوجل أيضًا طمأنة راكبي الدراجات أنها لم تنساهم. كشفت الشركة أنها ستطلق قريبًا خاصية خفيفة للملاحة تتيح لراكبي الدراجات رؤية التفاصيل الرئيسية حول مسارهم بسرعة.

لقد بدأ البشر بالفعل في الآونة الأخيرة في اتخاذ قرارات محايدة للكربون، وذلك بهدف تدعيم مبدأ التنمية المستدامة ضمن المؤسسات لتقليل الأضرار الناتجة عن الممارسات التجارية والصناعية التي تقوم بها هذه الشركات، والتي من بينها Acer، Razer، وبالطبع جوجل.

هل تعتقد بأن هذه المبادرات التي طرحتها جوجل قد تُحسن من كفاءة المرور وتجعلها صديقة أكثر للبيئة؟ شاركنا برأيك في التعليقات.

تابعوا تكنولوجيا نيوز على :


        

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى