موتورولا تطلق هاتفا جديدا يدعم 4G بكلفة منخفضة

أصدرت موتورولا هاتفًا جديدًا للفئة الاقتصادية ضمن سلسلة Moto G، ألا وهو Moto G Pure، وذلك تزامنًا مع موسم التسوق.

مقابل 159.99 دولارًا، يعد Moto G Pure الهاتف الأقل كُلفة في سلسلة Moto G، حيث يُكلف هاتف Moto G Play التي تم إصداره بالفعل حوالي 10 دولارات إضافية بسعر 169 دولارًا (قبل الخصومات). من ناحية أخرى، يُكلف كل من Moto G Power وG Stylus أكثر بسعر 199 و299 دولارًا.

يمكن الفرق بين Moto G Pure وG Play في المعالج. حيث يستخدم G Pure معالج MediaTek Helio G25، بينما يستخدم G Play شريحة Qualcomm Snapdragon 460 من عام 2020. استنادًا إلى بيانات مقارنة المعالج من Nanoreview.net، فإن Snapdragon 460 هو المعالج الأسرع والأكثر كفاءة في استخدام الطاقة. لكن مراجعتنا لـ Moto G Play التي تعمل بمعالج Qualcomm قد أشارت بالفعل إلى مدى ضعف هذا الهاتف، لذلك، ابقِ توقعاتك منخفضة لأداء شريحة MediaTek على Moto G Pure.

مثل شقيقه الأغلى ثمناً، يحتوي Moto G Pure أيضًا على ذاكرة وصول عشوائي (RAM) بسعة 3 جيجابايت لدعم المعالج، مساحة تخزين داخلية بسعة 32 جيجابايت يمكن توسيعها ببطاقة microSD، وشاشة مقاس 6.5 إنش بدقة 720p قد تبدو منخفضة قليلًا مقارنة بمعايير عام 2021. من الخصائص التي تُميز G Pure: إنه مقاوم للماء ضد المطر الخفيف (IP52) ومزود ببطارية 4000 مللي آمب، والتي تقول عنها موتورولا أنها يمكن أن تدوم حتى يومين، حسب الاستخدام بالطبع.

موتورولا تطلق هاتفا جديدا يدعم 4G بكلفة منخفضة

تشبه كاميرات G Pure الموجودة في G Play، لكن الكاميرا الرئيسية هنا بدقة 13 ميجابيكسل مع فتحة عدسة f / 2.2 أصغر قليلاً. هناك أيضًا مستشعر للعمق بدقة 2 ميجابيكسل وكاميرا أمامية بدقة 5 ميجابيكسل. نظرًا لأن موتورولا معروفة ببرنامج التصوير الخاص بها والذكاء الاصطناعي الفعال، يمكنك تجربة ميزات التصوير مثل اللون الموضعي Spot Color، الالتقاط التلقائي للابتسامة Auto Smile Capture، وSmart Compose على هذا الهاتف.

يتوافق Moto G Pure مع جميع شبكات LTE 4G، لكنه لا يدعم شبكات 5G.

إذا كنت ترغب في الحصول على Moto G Pure في أقرب وقت ممكن، فستحتاج إلى طلب الإصدار النسخة المفتوحة مسبقًا في 14 أكتوبر، والذي يباع بسعر 159.99 دولار. سيكون متاحًا على Best Buy، Walmart، B&H Photo، أمازون، وMotorola.com.

أحمد سليمان

الساعي نحو الكمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى