أكبر شركة لإنتاج الرقائق في العالم تفتتح مصنعا في اليابان

أعلنت شركة TSMC عن خطط لتوسيع جهودها في مجال صناعة الشرائح من خلال إنشاء مصنع جديد في اليابان خلال الربع الثالث من عام 2021، مما يمثل أحدث توسع لأكبر صانع للرقائق في العالم، نقلًا عن رويترز. لكن الأخبار تأتي في الوقت الذي تحذر فيه الشركة أيضًا من أن العرض سيكون “ضعيفًا” بالنسبة الشرائح طوال عام 2022 نتيجة للنقص المستمر.

تم التخطيط للمصنع الجديد أن يركز على إنتاج شرائح بتقنيات قديمة، بدلاً من المعالجات المتطورة التي تشتهر TSMC بتوريدها لشركات مثل أبل، AMD، إنفيديا، وكوالكم. هذا مهم بشكل خاص، نظرًا لأن تلك الشرائح القديمة، الموجودة في السيارات للتحكم في الوسائد الهوائية، أحزمة الأمان، أو شريحة إدارة الطاقة في الآيفون، هي تلك التي تواجه أكبر مشكلات التوريد.

ولكن سيظل هناك بعض الوقت قبل أن تصبح هذه الشرائح متاحة، حيث لا يُتوقع أن يبدأ الإنتاج حتى “أواخر عام 2024”. لا تزال TSMC أيضًا يضع اللمسات الأخيرة على خطط المصنع الجديد، مع الرئيس التنفيذي C.C. Wei، وأشار السيد وي في بيان أرباح الشركة إلى أن المصنع الياباني الجديد لا يزال بحاجة إلى موافقة من مجلس إدارة TSMC.

حذرت TSMC سابقًا في أبريل من أن النقص قد يستمر حتى عام 2022. وأشار السيد وي في ذلك الوقت: “في عام 2023، آمل أن نتمكن من تقديم المزيد من القدرات لدعم عملائنا. في ذلك الوقت، سنبدأ في رؤية إصدار محدود لسلسلة التوريد قليلاً “.

كما ردد بات غيلسنجر Pat Gelsinger، الرئيس التنفيذي لشركة إنتل، عن المخاوف بشأن العرض في 2022، حيث قال للـ BBC في يوليو إن الأمر سيستغرق “عام أو عامين” قبل انتهاء النقص. وبينما كانت السيدة ليزا سو Lisa Su، الرئيس التنفيذي لشركة AMD، أكثر تفاؤلاً عندما تحدثت في مؤتمر Code 2021، فقد أشارت أيضًا إلى أن العرض في النصف الأول من العام على الأقل سيكون “ضيقًا على الأرجح”.

يقال أيضًا أن TSMC ترفع أسعار منتجاتها من أشباه الموصلات بنحو 10% لشرائحها المتقدمة، وبنسبة 20% لمنتجاتها الأقل تقدمًا (نوع الرقائق التي يهدف المصنع الياباني الجديد إلى زيادة المعروض منها) لمحاولة لتقليل الطلب والمساعدة في تمويل استثماراتها المخطط لها.

إن الاستثمار في توسيع قدرتها الإنتاجية بهدف تلبية الطلب المتزايد، والمساعدة في منع النقص في المستقبل، هو أولوية رئيسية بالنسبة إلى TSMC. حيث أعلنت الشركة بالفعل عن خطط لاستثمار 100 مليار دولار حتى عام 2023 لزيادة قدرتها التصنيعية، والتي تشمل مركز التصنيع المخطط له في ولاية أريزونا والذي تبلغ تكلفته 12 مليار دولار والمصنع الياباني الجديد.

تابعوا تكنولوجيا نيوز على :


        

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى