جهاز ماك بوك بتصميم ومعالج جديد… وكل ما كشفت عنه أبل في مؤتمرها

أعلنت أبل في مؤتمرها الذي عُقد يوم الاثنين، 18 أكتوبر، عن تشكيلتها من الأجهزة الجديدة. تضمن الحدث الإعلان عن جهاز ماك بوك بتصميم ومعالج جديد، سماعات AirPods 3، وتشكيلة جديدة من سماعات HomePod Mini، بالإضافة لتخفيض على اشتراك أبل ميوزك.

كل هذه التفاصيل سوف تعرفوها في هذا المقال.

ماك بوك برو بمعالج وتصميم جديد

جهاز ماك بوك بتصميم ومعالج جديد... وكل ما كشفت عنه أبل في مؤتمرها

حصل جهاز ماك بوك برو على أكبر ترقية له منذ سنوات. حيث أعلنت شركة آبل عن جيلها القادم من أجهزة اللابتوب يوم الإثنين، ألا وهو جهاز ماك بوك برو الجديد بمقاس 14 و16 إنش المدعوم بشرائح M1 Pro وM1 Max الجديدة، والتي تدعي الشركة أنها أسرع بكثير، بل قد تصل لدرجة استبدال أجهزة ماك برو الحالية التي تعمل بمعالجات إنتل. كما تم إزالة شريط اللمس مقابل إرجاع منفذ الـ HDMI، منفذ بطاقة الذاكرة SD، ومنفذ MagSafe.

يخلف جهاز ماك بوك الجديد الجيل السابق الذي كان يعمل بمعالج M1 من أبل، والذي كان أول جيل يعمل بمعالجات غير معالجات إنتل، حيث تستخدم أبل شرائح مشابهة للشرائح التي تعمل على تشغيل أجهزة آيفون، وحتى الآن تحصل على تقييمات إيجابية لها.

اقرأ أيضًا: ما الذي يجعل معالجات الآيفون مميزة؟

عمر بطارية أفضل

قالت شركة أبل إن جهاز ماك بوك برو الجديد بإمكانه العمل حتى 21 ساعة في حالة التشغيل المستمر للوسائط على نسخة الـ 16 إنش و17 ساعة مع نسخة الـ 14 إنش. حيث قالت الشركة إن تقنية MagSafe 3 الجديدة يمكنها أيضًا شحن الجهاز بنسبة تصل إلى 50٪ في نصف ساعة.

تحسين دائرة الصوت للماك بوك برو

قالت الشركة إنها قامت بترقية الميكروفونات ومكبرات الصوت في أجهزة الماك بوك الجديدة. وقالت أبل إن ذلك يسمح بتسجيل أفضل. كما أن لديها ست مكبرات صوت، مما يتيح استخدام تقنية الصوت المحيطي Spatial Audio والتي تدعم تقنية Dolby Atmos.

عودة منافذ HDMI، بطاقة الذاكرة، وMagSafe

جهاز ماك بوك بتصميم ومعالج جديد... وكل ما كشفت عنه أبل في مؤتمرها

أعادت الشركة تصميم جهاز ماك بوك برو الجديد مع ميزات شائعة مثل شحن MagSafe، منفذ بطاقة SD، ومنفذ HDMI. هذه التغييرات متاحة في نسختي الـ 16 والـ 14 إنش.

كما تخلصت أبل من شريط اللمس TouchBar، وبدلاً من ذلك، أخذت لوحة المفاتيح الشهيرة من تصميم Magic Keyboard، وأحضرتها إلى الجهاز الجدي

قالت شركة آبل إن الجهاز الجديد يدعم Thunderbolt 4. ويمكن شحن الماك بوك برو باستخدامها إذا أردت. أو يمكنك استخدام MagSafe 3، وهو أحدث معايير الشحن، والذي يدعم مزيدًا من إنتاجية الطاقة.

وفي الوقت نفسه، يمكن أن يدعم Thunderbolt 4  حتى 3 شاشات Pro Display XDR وجهاز تلفزيون بمنفذ HDMI.

أبل تزيل “الحواجز” من الماك بوك برو

جهاز ماك بوك بتصميم ومعالج جديد... وكل ما كشفت عنه أبل في مؤتمرها

قامت الشركة بالتعديل على تصميم الحواف المحيطة بالشاشة، حيث نقلت شريط القوائم الخاص بها إلى حيث كان الإطار موجودًا في شاشات ماك بوك برو الخاصة بها، مع احتلال كاميرا فيس تايم FaceTime الآن مكانًا في منتصف شريط القوائم.

تسمى الشاشة باسم “Liquid Retina XDR”، والتي تحتوي على إضاءة من نوع mini-LED كما في الآيباد برو وآيفون 13، يمكنها عرض المحتوى بمعدل تحديث 120Hz أو أقل حسب الحاجة. (تُسمي أبل هذه التقنية بالـ ProMotion، أو ما يُعرف عمومًا بمعدل التحديث المتكيف Adaptive Refresh Rate)

قالت الشركة إن الشاشة تحتوي على ألف شمعة إضاءة، مما يسمح بعرض بألوان أعمق وأكثر دراماتيكية.

وفي الوقت نفسه، تتمتع كاميرا فيس تايم بأداء أفضل مرتين في الإضاءة المنخفضة، وتوفر جودة فيديو أفضل مع كاميرا ويب بدقة 1080p مطورة.

كيف تستفيد تطبيقات MacOS وأبل من شرائح M1

قال Craig Federighi، رئيس هندسة البرمجيات في شركة أبل، إن نظام MacOS الخاص بالشركة مصمم للاستفادة من التكنولوجيا الموجودة في M1. وأشار إلى أنه نظرًا لأن وحدة المعالجة المركزية (CPU) ووحدة معالجة الرسومات (GPU) تشتركان في الذاكرة، فإنهما قادران على نقل البيانات بسرعة أكبر بكثير من الكمبيوتر العادي، الذي يفصل الذاكرة بين وحدة معالجة الرسومات (GPU) ووحدة المعالجة المركزية (CPU).

للتأكيد على ذلك، أشار إلى تحديثات التطبيقات الاحترافية، مثل Logic Pro، والتي يمكنها الآن تعديل الصوت المحيطي على اللابتوب. وقال إن التطبيقات الأخرى تنجز الأمور بشكل أسرع أيضًا.

كما قالت الشركة إنه حتى الآن، أنشأ المطورون 10 آلاف تطبيق لشرائح Apple Silicon على مستوى العالم.

M1 Max، أقوى من M1 Pro

جهاز ماك بوك بتصميم ومعالج جديد... وكل ما كشفت عنه أبل في مؤتمرها

قامت أبل بصنع M1 Max للحصول على أداء معالجة رسومية أكبر من M1 أو M1 Pro. حيث لديه 1.7 ضعف عدد الترانزستورات، ويدعم حتى 64 جيجا بايت من الذاكرة “الموحدة”. كما أن لديها وحدة معالجة رسومات 32 نواة.

قال Johny Srouji، نائب الرئيس الأول لتقنيات الأجهزة، إن وحدة معالجة الرسومات من أبل تقدم أداءً أكثر من المعالجات الرسومية المنفصلة، مثل تلك التي تنتجها إنفيديا أو AMD، مع استهلاك أقل للطاقة بنسبة 70٪.

وقال Srouji إنه مقارنة بأعلى معالج رسومي في جهاز لابتوب، فإن وحدة معالجة الرسوميات من أبل تستهلك طاقة أقل بمقدار 100 وات، وتتفوق في الأداء على الأجهزة الأخرى سواء كانت موصولة مباشرة بالكهرباء أو تعمل بالبطارية.

وأضاف: “إنها إلى حد بعيد الشريحة الأكثر قدرة التي صنعناها على الإطلاق”.

يأتي الماك بوك برو الجديد بأسعار تشبه الجيل السابق

يأتي سعر جهاز ماك بوك برو الجدديد، نسخة 14 إنش، 1999 دولارًا أمريكيًا و2499 دولارًا أمريكيًا لنسخة الـ 16 إنش. كما قالت أبل إنه يمكن طلبها مسبقًا بدءًا من الاثنين، 18 أكتوبر ، ومتاحة الأسبوع المقبل.

لم تقل الشركة ما يحدث للنسخ المزودة بمعالجات إنتل التي كانت تبيعها، ولكن قد يكون هذا الأمر بالنسبة لهم.

اير بودز 3

أعادت أبل تصميم الفئة الاقتصادية للاير بودز لتكون بمثابة حلقة الوصل بين سماعات اير بودز السابقة وسماعات اير بودز برو. حيث تخلت أبل عن تصميم سيقان Q-Tip، والتي تحتوي الآن على عناصر تحكم كما في الاير بودز برو، والتي تبدو نوعًا ما أقصر. تحتوي السماعات الجديدة على تصميم محيطي، قالت الشركة إنه يناسب العديد من الآذان، ولديها إمكانية تغيير الأصوات قياسًا على ما تسمعه الأذن.

تقدم أبل الجيل الثالث من سماعات اير بودز مع دعم تقنية الصوت المحيطي Spatial Audio. كما تتمتع بمظهر يشبه سماعات اير بودز برو، مع علبة مماثلة وعناصر تحكم مدمجة في السيقان.

قال السيد Susmita Dutta، مدير قسم هندسة البرامج لدى أبل، عن الصوت، إن الشركة أنشأت “برنامج تشغيل منخفض التشوه” ومقاوم للعرق والماء.

قدمت أبل تصميمًا جديدًا للمنطقة المحيطة بالأذن، بالإضافة إلى موازن متكيف Adaptive EQ لتغيير طريقة سماعك للأصوات بناءً على حالة قناة الأذن لديك.

تقول أبل إن الساعة تقدم حتى 6 ساعات استخدام أثناء الشحن، وحتى 30 ساعة من الاستخدام مع علبة الشحن.

سيتم إطلاق سماعات اير بودز برو مع شاحن لاسلكي مقابل 179 دولارًا. في حين أن الجيل السابق من اير بودز سيظل متاحًا للشراء مقابل 129 دولارًا، مع خصم 30 دولارًا.

HomePod Mini

 

لم تجرِ الشركة تغييرات على جهاز HomePod Mini، والذي يأتي بسعر 90 دولار، سوى أنها قدمت ألوان جديدة للجهاز. كما فعلت مع أجهزة آي ماك M1 التي أعيد تصميمها في وقت سابق من هذا العام، حيث قدمت أبل ألوانًا “جريئة” و “ممتعة” لمجموعة منتجاتها، مما يوفر “مجموعة من الألوان والأذواق”. هذه الألوان الجديدة، الأزرق والأصفر والبرتقالي، بجانب اللون الرمادي والأبيض.

جهاز ماك بوك بتصميم ومعالج جديد... وكل ما كشفت عنه أبل في مؤتمرهاسيتم طرح جهاز HomePod Mini الجديد بدءًا من نوفمبر. (لا يوجد تاريخ محدد من أبل حتى الآن.)

خدمة أبل ميوزك فويس

تحاول أبل التغلب على خطة أمازون الشهرية لسماع الموسيقى على جهاز واحد مقابل 4$ من خلال خدمتها الجديدة، والتي تُعرف بأبل ميوزك فويس Apple Music Voice. هذه الخدمة، التي تبلغ 5 دولارات شهريًا، “مصممة حصريًا لسيري Siri”. يمكن القول إنها نفس خدمة أبل ميوزك لكن تعمل على المساعد الرقمي سيري Siri. كما أضافت أبل “المئات” من “قوائم التشغيل المزاجية والنشاطية” الجديدة للتنافس بشكل أفضل مع أمازون وسبوتيفاي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى